تحاليل سلبية تبعد خطر فيروس “كورونا” عن مدن الصحراء المغربية

الداخلة بلوس : متابعة
توصلت قبل قليل المصالح الصحية بمدينة العيون بنتائج التحليلات المخبرية، التي أجريت بمعهد باستور في الدار البيضاء، مؤكدة سلبية نتائج جميع المشتبه في إصابتهم بـ”فيروس كورونا” المستجد.

وكانت المصالح الصحية التابعة للمندوبية الجهوية للصحة بالعيون، قد أخضعت امرأة أربعينية وزوجها وعددا من الأطباء التابعين لها، للحجر الصحي بمستشفى الحسن بن المهدي بالعيون.

كما نقلت المصالح الطبية بالجهة لهذا الغرض عينات المشتبه فيهما مساء أمس، بعد أن ظهرت عليهما علامات تتطابق مع أعراض فيروس “كورونا” المستجد.

وعملت المصالح ذاتها على إخضاع مجموعة من الأطباء التابعين للمديرية الجهوية للصحة بالعيون، والذين كانوا قبل أسبوعين خارج التراب الوطني، إلى جانب المرأة الأربعينية وزوجها، للكشوفات الطبية التي جاءت سلبية بالكامل.

حالة الاشتباه المتعلقة بالمرأة الأربعينية، خلقت ذعرا غير مسبوق ونوعا من الترقب، استغلته العديد من الصفحات الفيسبوكية ومنصات التواصل الاجتماعي لنشر الشائعات بالجهات الجنوبية.

وحافظت بذلك جهة العيون الساقية الحمراء وجهة الداخلة وادي الذهب على مكسب صفر حالة مؤكدة بفيروس “كورونا” المستجد، بعد الأسبوع الأول من إعلان حالة الطوارئ الصحية بالمملكة المغربية.

قد يعجبك ايضا
Loading...