مجموعة شركات السنتيسي تكشف عن اجراءاتها لمواجهة فيروس كورونا وتعلن عن مساهمتها في صندوق تدبير جائحة “كوفيد 19”

الداخلة بلوس:
تعتبر مجموعة شركات السنتيسي، من بين المجموعات الاستثمارية المهمة في قطاع الصيد البحري و صناعات منتجات الصيد البحري، ليس فقط على مستوى جهة الداخلة وادي الذهب بل وعلى المستوى الوطني، لذلك ارتأينا كطاقم جريدة الداخلة بلوس، أن نستكشف مدى تبني هذه المجموعة الاقتصادية للإجراءات الوقائية داخل مصانعها وإداراتها للحيلولة دون تفشي الفيروسات خاصة في ظل جائحة فيروس كورونا الذي غزا العالم وحصد أرواح آلاف الناس، وقمنا باتصال هاتفي للرئيس المدير العام ومؤسس مجموعة شركات السنتيسي، السيد الحسن السنتيسي الادريسي، وأجرينا معه الحوار التالي:
**ماهي الإجراءات الاحترازية التي قامت بها مجموعة السنتيسي لوقاية عمالها وموظفيها من فيروس كورونا؟
++ مجموعة شركات السنتيسي تحرس دائما وبحكم عملنا في قطاع الصيد البحري على تبني أقصى درجات النظافة، والتعقيم، داخل مصانعنا للحفاظ على جودة منتجاتنا، إلا أنه وبظهور فيروس كورونا الذي انتشر في كل أنحاء العالم رفعنا من درجة النظافة والتعقيم سواء على مستوى المصانع أو الإدارة على مدار اليوم، كما أننا نقوم بحملات توعية مستمرة في أوساط العمال والموظفين للتعريف بخطورة هذا الفيروس وطرق الوقاية منه، وكذا توزيع الكمامات ومواد التعقيم على العمال والموظفين، وقياس درجات حرارتهم أثناء الدخول إلى المجموعة والخروج منها، وأدعوكم لزيارة مصانعنا بالداخلة للاطلاع على ذلك وإطلاع الرأي العام.
**تعلمون أن تواجد عدد كبير من الأشخاص في مكان واحد يزيد من فرص انتشار الفيروس إذا كان شخص واحد بينهم مصاب به، فكيف تعاملتم مع هذا الأمر خاصة وأن أعداد العمال تكون كبيرة في المصانع؟
++ إدراكا منا لأهمية الحفاظ على سلامة عمالنا، قمنا بتقسيمهم على ورديات تشتغل بالتناوب داخل مصانعنا.
**يتخوف عدد من العمال من إمكانية الاستغناء عنهم بفعل تأثير هذا الفيروس على الاقتصاد الوطني عموما وقطاع الصيد البحري على وجه الخصوص، فهل ستستغني المجموعة عن أعداد من عمالها وموظفيها؟
++ أبدا أبدا أبدا..مجموعة السنتيسي باعتبارها مؤسسة مواطنة بالدرجة الأولى ستستمر في دفع أجور ورواتب عمالها وموظفيها، حتى لو أدت الظروف الحالية التي يمر بها المغرب بسبب فيروس كورونا، إلى تراجع الإنتاج في القطاع الذي تشتغل به، وحتى لو توقف النشاط بهذا القطاع، فإن إدارة المجموعة قد صادقت على قرار تأدية الأجور لجميع الموظفين والعمال الذين يشتغلون بها، وفي نفس السياق ستقدم دعم عيني للعمال، عبارة عن مواد غذائية لمساعدتهم خلال هذه الفترة.
**أشرتم إلى أن مجموعة السنتيسي مؤسسة اقتصادية مواطنة فهل ساهمت هذه المؤسسة في صندوق تدبير جائحة كورونا، الذي تم إحداثه؟
++بطبيعة الحال.. لقد ساهمت كل الشركات التابعة للمجموعة بمبلغ مهم عن طريق الجمعيات التي تنشط في قطاع الصيد البحري، بصندوق تدبير جائحة كورونا، الذي أحدث تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.
**ذكرتم أن مجموعة السنتيسي ستقوم بتقديم دعم عيني للعمال، عبارة عن مواد غذائية لمساعدتهم خلال هذه الفترة، فهل الأمر سيقتصر على هذه الفترة فقط أم أنكم ستستمرون في تقديم الدعم سواء لعمالكم أو للطبقات الهشة في المجتمع؟
++ ليست هذه هي المرة الأولى التي تقوم بها مجموعة السنتيسي بتقديم الدعم ، فمنذ سنوات دأبنا على تقديم الدعم المادي والعيني والمساعدة للفئات الهشة ليس فقط بجهة الداخلة وادي الذهب، بل أيضا بالعيون وأكاديروالدار البيضاء، خاصة في المناسبات الدينية كشهر رمضان، وعيدي الفطر والأضحى، وغيرها من المناسبات، إيمانا منا بأهمية العمل الاجتماعي للشركات المواطنة. بل أكثر من ذلك فمنذ حوالي الأربع سنوات خصصت المجموعة نسبة من عائداتها بالداخلة للمساهمة في العمل الاجتماعي والقطاع الرياضي، وغيرها… كما أننا حاليا ننسق مع السلطات الولائية بجهة الداخلة وادي الذهب لحصر لائحة الأسر المعوزة بالمدينة وفي قرى الصيد المعزولة خارج المدار الحضري، كي تساهم المجموعة في تقديم دعم عيني لهذه الأسر خلال هذه الفترة . .

قد يعجبك ايضا
Loading...