الداخلة.. عمليات تطهير وتعقيم للأماكن العمومية التي يرتادها المواطنون

الداخلة بلوس : و م ع
شرع المكتب الجماعي لحفظ الصحة بالداخلة، أمس الاثنين، في عملية تطهير وتعقيم واسعة النطاق لوسائل النقل العمومي ومختلف الفضاءات والمرافق الإدارية، وذلك في إطار التدابير الرامية إلى تفادي انتشار محتمل لوباء كورونا المستجد “كوفيد 19”.
وتندرج هذه العملية الوقائية والاستباقية في إطار الإجراءات والتدابير التي تم اتخاذها لمواجهة خطر تفشي فيروس كورونا المستجد في المملكة، من أجل ضمان الأمن الصحي للمواطنين.
كما يأتي هذا الإجراء في سياق تطبيق الإجراءات والتدابير التي دعت إليها لجنة القيادة على المستوى الوطني، من أجل المحافظة على السلامة الصحية للساكنة.
وهمت عملية التطهير هاته، على الخصوص، الحدائق العمومية والبنوك والمحطة الطرقية والمطار والفنادق والأسواق الحضرية الجماعية، بالإضافة إلى الأماكن التي يرتادها سكان الداخلة بشكل كبير.
كما شملت مختلف الفضاءات والمؤسسات العمومية ومقرات المقاطعات الحضرية وملحقاتها الإدارية والأسواق العمومية، وكذا الدوائر الأمنية والجمارك والسجن المحلي والمحكمة الابتدائية.
وقام المكتب الجماعي لحفظ الصحة كذلك بعملية تعقيم لسيارات الأجرة بمختلف نقاط توقفها والمحطات الخاصة بها، والعديد من الأسواق البلدية ومنطقة الكورنيش.
وتمر العملية بعدة مراحل تحت إشراف فريق طبي تابع للمكتب الجماعي لحفظ الصحة، يضم طبيبا وخمسة أطر تابعة للمكتب و20 تقنيا و35 عونا يعملون على تنفيذ تلك الحملات وفقا للمعايير الطبية المعمول بها.
وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد الطبيب مدير المكتب الجماعي لحفظ الصحة، عبد الحميد يشو، أن عملية التعقيم التي تقوم بها المصالح البلدية ستتواصل بشكل منتظم في إطار التدابير الوقائية والاستباقية.
وأضاف أن مصالح الجماعة تعمل على ضمان مراقبة الوضعية الوبائية في مجموع المجال الترابي، داعيا الساكنة المحلية إلى الانخراط من أجل نجاح هذه العملية التي ستعود بالنفع على الجميع.
وأشار السيد يشو إلى أن أفرادا من الهلال الأحمر المغربي – فرع الداخلة – وفاعلين من المجتمع المدني أعربوا عن استعدادهم للقيام بحملات توعية ووقاية.

قد يعجبك ايضا
Loading...