مصر: جدل وسخرية بسبب “محمود السيسي”

الداخلة بلوس:
أثارت استضافة الإعلامي المصري عمرو أديب لـ “محمود السيسي” للحديث عن سلسلة صيدليات 19011 جدلا في مصر بعد أن تلقفت الخبر وسائل إعلام مؤيدة للرئيس المصري وأخرى مناوئة له متوقعة ظهور نجل الرئيس، ليتضح فيما بعد أنه “سيسي” آخر
على هامش الاحتجاجات المناوئة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي باتت وسائل الإعلام تتلقف الضيوف والخبراء، وبات مشاهدوها يتتبعون التصريحات والتطورات. وفي خضم هذا الترقب جاءت ما يمكن تسميته بـ « خدعة » الإعلامي المصري عمرو أديب لتتسبب في جدل من نوع آخر في مصر.
فبعد أن ألمح الإعلامي المصري إلى استضافته « محمود عبد الفتاح السيسي » في برنامجه مساء أول أمس الأحد (22 سبتمبر 2019) اعتقد كثيرون أن الضيف هو نجل الرئيس المصري، خصوصاً بعد أن تم تداول اسمه في وسائل الإعلام مؤخراً بكثرة مع إعلان الناشط المصري وائل غنيم قبل أيام قليلة أن « محمود السيسي » هو من يقف وراء اعتقال شقيقه. هذا الترقب زاد من حدته أن عائلة الرئيس السيسي لا تظهر إلا نادراً في وسائل الإعلام.
وبعد أن كان الإعلامي المصري قد أعلن قبل حلقته من برنامج « الحكاية » على قناة « ام بي سي مصر أنه سيفتح ملفات مشروعات القوات المسلحة وسيرد على الشائعات المتعلقة بمجموعة صيدليات 19011 « والشخصيات النافذة التي قالوا إنهم بيديروها » بكل صراحة، مضيافاً بالعامية المصرية: « هنتكلم عن بيزنس الجيش ومفيش على راسنا بطحة وهنبين كل حاجة بالورق وهنرد على اللي بيتقال عن الرئيس عبد الفتاح السيسي ونجله محمود السيسي وكله بالورق »، وبمقابلة محمود السيسي.
وحينما جاءت الفقرة المخصصة للموضوع ظهر الشاب محمود السيسي، لكنه لم يكن نجل الرئيس المصري، وإنما صيدلي مصري تشابه اسمه مع نجل السيسي، ليتضح أنه أحد ملاك سلسلة الصيدليات التي بدأت تثير جدلاً في مصر مؤخراً.
وهذا المقابلة التي لعب فيها الإعلامي المصري على الأسماء أثارت جدلاً من نوع آخر، أتى في كثير من فقراته ممزوجاً بالسخرية والطرافة من جانب، ومن النقد أيضاً، بعد أن تلقفت وسائل إعلامية إعلان أديب ونوهت إلى أنه سيستضيف نجل الرئيس.
فقد كتبت صحيفة الوطن في خبر عاجل: « في اول ظهور.. نجل الرئيس السيسي ضيف عمرو أديب بعد قليل ».
كما وقعت قنوات داعمة لجماعة الإخوان المسلمين في « خديعة » أديب، فقد ظهر الإعلامي محمد ناصر في قناة « مكملين » منتقداً لمحمود السيسي، ليتكشف أنه « سيسي » آخر:
فيما توقع آخر أن « خدعة » عمرو أديب ستنتهي بفقدانه لعمله:
عبر البعض عن إعجابهم بـ »الخدعة » التي أوقع فيها أديب بعض قنوات الإخوان المسلمين التي تبث من خارج مصر:
ومن بينهم زوجته الإعلامية المصرية لميس الحديدي، التي أعادت نشر تغريدة عمرو أديب التي استعان فيها بصورة من مسلسل « دموع في عيون وقحة »
ومن التعليقات الساخرة على الواقعة برمتها، نشر أحد مستخدمي تويتر صورة للسيسي بتعليق واضح:
بينما تذكر آخر أحد مشاهد مسلسل « لن أعيش في جلباب أبي »:
وعلق ثالث بالقول:
فيما اقتطف مستخدم آخر مقطعاً من أحد الأفلام المصرية القديمة، قائلاً إن أديب خدع القنوات الداعمة للإخوان:

قد يعجبك ايضا
Loading...