محمد السادس يقود “زلزالا إداريا” ويستدعي العثماني إلى القصر

كشفت مصادر إعلامية،  أنه من المزمع أن يترأس الملك محمد السادس، بحر الأسبوع القادم، مجلسا للوزراء في قصره بالدار البيضاء، سيخصصه بالدرجة الأولى للإعلان عن تعيينات عديدة في مناصب سامية يتجاوز عددها 50 تعيينا دفعة واحدة، إضافة إلى التأشير على لائحة العمال والولاة والسفراء الجدد.

ويأتي ذلك بعدما قام الملك باستدعاء سعد الدين العثماني إلى القصر، لاقتراح بعض “البروفايلات” التي سيتم تعيينها في مناصب المسؤولية، تماشيا مع ما طلبه الملك من العثماني في خطاب العرش الأخير، عندما أوصاه بالانكباب على تقديم مقترحات لكفاءات يصلح تعيينها في مناصب المسؤولية.

العديد من الكفاءات المقترحة تم جلبها من القطاع الخاص، كما أن العديد من الوزارات شرعت بدورها في إجراء مباريات لشغل مناصب المسؤولية، حيث تقدم المرشحون لعشرات المناصب التي تم فتحها أمام أطر من القطاع الخاص تتقدم لأول مرة لأجل مناصب من هذا الحجم.

التعيينات ستهم أيضا مجموعة من العمال ووالولاة والسفراء، وبحسب نفس المصادر ، فالقاسم المشترك بين هذه “البروفايلات” الجديدة التي سيتم تعيينها هو أنها بروفايلات لشباب لا يتعدى سنهم الـ 45 سنة، نسبة كبيرة منهم قادمون من القطاع الخاص ومن مناصب المسؤولية في العديد من دول العالم، ولم يسبق لهم أن تقلدوا في السابق تدبير أو إدارة مؤسسات عمومية مغربية.

قد يعجبك ايضا
Loading...