فيروس كورونا يكبد اقتصاد المغرب خسائر مالية ضخمة

الداخلة بلوس :
يبدو أن تأثير فيروس كورونا المستجد إقتصاديا سيكون أكبر بكثير مما توقعه خبراء نهاية دجنبر من العام الماضي، فمع إلغاء تظاهرات ثقافية ورياضية وسياسية، وتأجيل أخرى ارتفعت تقديرات الأضرار التي لحقت بالاقتصاد العالمي إلى نحو 50 مليار دولار في جميع أنحاء العالم، خلال شهر فبراير لوحده.
وذكر منشور لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد)، تطرق لتأثير فيروس كورونا على التجارة بين الدول، والآثار الاقتصادية، أن المغرب تضرر بنحو 26 مليون دولار، أي 24.6 مليار سنتيم، من تفشي فيروس كورونا، وهو الذي قرر إلغاء التجمعات وتأجيلها.
ويأتي الاتحاد الأوروبي على رأس الاقتصاديات الأكثر تضرراً بحوالي 15.5 مليارات دولار، ثم الولايات المتحدة الأميركية بما يناهز 5.8 مليارات دولار، تليها اليابان بـ5.2 مليار دولار، حسب تقديرات “أونكتاد”.

قد يعجبك ايضا
Loading...