جهة الداخلة – وادي الذهب.. حملة تحسيسية حول الوقاية من فيروس “كورونا” بالوسط المدرسي

الداخلة بلوس : و م ع
تنظم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب حملة للتحسيس والوقاية من فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد – 19) في جميع المؤسسات التعليمية بالجهة.
وتهدف هذه الحملة التحسيسية، المنظمة بتنسيق مع المديريتين الإقليميتين للتربية والتكوين بوادي الذهب وأوسرد، إلى تسليط الضوء على التدابير الوقائية وقواعد النظافة الواجب اعتمادها لمكافحة انتشار هذا الفيروس بنجاعة.
وتشمل الحملة أيضا برمجة جلسات للإعلام حول فيروس كورونا، بالإضافة إلى توزيع مطويات تضم جميع الشروحات والمعطيات الضرورية.
ويشرف على هذه العملية، التي تندرج في إطار البرنامج الجهوي المتعلق بالتدابير الوقائية ضد فيروس “كورونا”، طبيب الأكاديمية، رئيس الوحدة الجهوية للصحة المدرسية، رشيد أولحرش، بتنسيق مع الأطر التربوية والإدارية للمؤسسات التعليمية، ومساهمة من جمعية آباء وأولياء التلاميذ.
ويشمل برنامج الحملة تنظيم لقاءات مع التلاميذ في الأقسام الدراسية، بالإضافة إلى توزيع ملصقات وكتيبات للتعريف بالفيروس وأعراضه وبعض التدابير التي ينبغي اعتمادها لمنع انتشاره.
وأكد السيد أولحرش، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وضعت برنامج عمل جهوي يهدف إلى إطلاع تلاميذ مختلف المؤسسات التعليمية، العمومية والخاصة، حول الطرق العملية للوقاية من فيروس (كوفيد – 19).
وأوضح، في هذا الصدد، أنه سيتم توزيع حوالي 20 ألف مطوية وملصق على التلاميذ، بالإضافة إلى قرص مضغوط يحتوي على توضيحات حول هذا الموضوع.
ويتسبب فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد – 19)، الذي تم تشخيصه في مدينة ووهان الصينية في أواخر دجنبر المنصرم، في أعراض على شكل نزلة برد بسيطة، وقد يؤدي في بعض الحالات إلى مضاعفات لدى الأشخاص المسنين والمصابين بأمراض مزمنة (السكري وأمراض القلب والشرايين وغيرها).
وتتمثل الأعراض الرئيسية للعدوى بالفيروس في صعوبة التنفس والكحة وارتفاع في درجة الحرارة، نتيجة اتصال مباشر مع شخص مصاب بالفيروس عن طريق الرذاذ في حالة العطس أو الكحة.

قد يعجبك ايضا
Loading...