وزارة الصحة الجزائرية تكشف حقيقة الأبحاث حول لقاح فيروس كورونا

نفت مسؤولة بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات الجزائرية أي علاقة لها بتصريحات للفلكي، لوط بوناطيرو، قال فيها إن “باحثين جزائريين وعراقيين توصلوا إلى صناعة لقاح لفيروس كورونا”.

وقالت المديرة الفرعية الملكفة بالأمراض المتنقلة في وزارة الصحة، سامية حمادي، في تصريحات لجريدة “البلاد” ، إن الوزارة “لا تحضر لصناعة أي لقاح مضاد للفيروس سواء في معهد باستور أو في باقي المخابر الوطنية

ولفتت المتحدثة إلى أن الفيروس “متحوّل وهو ما يجعل قضية صناعة لقاح له أمرا يستغرق وقتا أكبر”.

وكان الفلكي الجزائري ورئيس منظمة المبدعين لوط بوناطيرو، قال في تصريحات صحافية، الأربعاء، إن باحثين جزائريين وعراقيين “توصلوا لدواء مضاد لفيروس كورونا” وأكد بأن “الأبحاث أظهرت نتائج إيجابية سيعلن عنها في الوقت المناسب”، على حد تعبيره.

وأفاد بوناطيرو بأن الفريق العلمي المشترك “شرع قبل شهرين في تجارب مخبرية من أجل التوصل إلى علاج نهائي للفيروس”، وأوضح بأنه سيتم تقديم النتائج لوزارة الصحة في الوقت المناسب.

وكان الخبير في علوم الفلك الجزائري الشهير لوط بوناطيرو قد أثار الجدل في وقت سابق حين ادعى ثبات الأرض ومركزيتها للكون بدلا من الشمس، وسبق له أيضا أن أثار الكثير من الجدل في قضايا مختلفة خلال السنوات الماضية آخرها تشكيكه خلال شهر رمضان الماضي في صحة مواقيت الصلاة المعتمدة من قبل وزارة الشؤون الدينية في الجزائر، خصوصا مواقيت صلاة الفجر

قد يعجبك ايضا
Loading...