أزيد من 4500 تدخل لمصالح الوقاية المدنية بجهة الداخلة – وادي الذهب خلال 2019

الداخلة بلوس: (و م ع)
بلغ عدد التدخلات الميدانية التي أنجزتها مصالح الوقاية المدنية بجهة الداخلة – وادي الذهب ما مجموعه 4523 تدخلا خلال 2019.
ويمثل هذا الرقم ارتفاعا بنسبة 26 في المئة مقارنة مع السنة المنصرمة (4039 تدخلا)، وفقا لمعطيات رسمية نشرت اليوم الاثنين بالداخلة، بمناسبة اليوم العالمي للوقاية المدنية، الذي يخلد هذه السنة تحت شعار “مسعف لكل بيت”.
وفي هذا الإطار، ركزت تدخلات مصالح الوقاية المدنية على مساعدة وإنقاذ الأشخاص (3894 تدخل) وعلى عمليات الإنقاذ ومكافحة الحرائق (136 تدخل). كما سجلت مصالح الوقاية المدنية في جهة الداخلة – وادي الذهب، خلال العام الماضي، حوالي 503 حوادث سير خلفت تسعة قتلى و682 جريحا.
وبخصوص التدخلات التي قامت بها عناصر الوقاية المدنية، فقد بلغت 57 حالة غرق و55 شخصا تم انتشالهم أحياء، فيما لقي شخصان حتفهما، في إطار موسم الاصطياف 2019، وعلى مستوى مختلف شواطئ الجهة (تروك، بوطلحة، شاطئ لاخيرة، المسافر، وأم البوير).
وفي كلمة بهذه المناسبة، أبرز القائد الجهوي للوقاية المدنية بالداخلة – وادي الذهب، عبد الإله رابح، أن أسرة الوقاية المدنية في جميع أنحاء المملكة تحتفي بهذا اليوم العالمي الذي يمثل مناسبة لتسليط الضوء على دور هذه المؤسسة في مجال الإغاثة.
وأوضح السيد رابح أن الحوادث المختلفة التي يشهدها المغرب سواء على الطريق العام أو في الحياة اليومية تتطلب استخدام أساليب عملية وبسيطة من شأنها أن تنقذ حياة شخص أصيب فجأة في وظائفه الحيوية، مشددا على دور الإسعاف الفردي وأهميته في الحياة اليومية من أجل إغاثة الأشخاص وإنقاذ الأرواح.
وبهذه المناسبة، نظمت القيادة الجهوية للوقاية المدنية أيام الأبواب المفتوحة لتقريب الجمهور العريض من عمل وتدخلات هذا الجهاز في مواجهة كافة الأخطار والحوادث، بحضور والي الجهة عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر، وعامل إقليم أوسرد عبد الرحمان الجوهري، وعدد من المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية وفعاليات المجتمع المدني.
وتم خلال هذه الأبواب المفتوحة، التي حضرها العشرات من تلاميذ المؤسسات التعليمية بالمنطقة، تسليط الضوء على المعدات المتطورة التي تتوفر عليها مصالح الوقاية المدنية بالجهة وتستعين بها في تدخلاتها المتعددة سواء من خلال إغاثة الجرحى والمصطافين أو في تدخلاتها عقب حوادث السير.
كما تم تقديم معلومات بشأن مختلف أنواع المخاطر والإجراءات الوقائية والإسعافات الأولية التي ينبغي القيام بها في حال حدوثها. وأقرت المنظمة الدولية للوقاية المدنية هذا اليوم العالمي في سنة 1990، حيث يعد مناسبة للتوعية والتحسيس بأهمية الوقاية المدنية وتجديد التزام الدول بتوفير الحماية والمساعدة للسكان في مواجهة الكوارث الطبيعية أو الكوارث من صنع الإنسان.

قد يعجبك ايضا
Loading...