خوفا من انتشار كورونا.. عادة المصافحة بين الرياضيين تتراجع

وسط المخاوف من تزايد انتشار فيروس كورونا القاتل المتفشي في الصين والذي انتقل إلى عدة دول أخرى منها دول أوروبية، بدأ التخلي عن بعض العادات لدى الرياضيين ضمن جهود ومحاولات الحد من انتشار الفيروس.

بدأ التوقف عن عادة المصافحة بين الرياضيين وكذلك إجراء المقابلات عن قرب، ضمن مساعي الأندية والسلطات الرياضية للمشاركة في الاحتياطات الوقائية.

في ألمانيا، توقف لاعبو نادي لايبزيغ، المنافس في الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا)، بالفعل عن المصافحة بالأيدي ضمن التدابير الوقائية ضد العدوى، حسب ما قاله يوليان ناغلسمان المدير الفني للفريق.

وأضاف: « لدينا سياسة للوقاية من كل أنواع الفيروسات. لدينا حظرعلى المصافحة بالأيدي، ونحيي بعضنا البعض بالمرفق ».

وأوقف لايبزيغ سفر كل مكتشفي المواهب والعاملين به وكذلك اللاعبين، باستثناء السفر لخوض المباريات.

كذلك توقفت عادة المصافحة بالأيدي في نادي نيوكاسل الإنجليزي لكرة القدم، وقال ستيف بروس المدير الفني للفريق في تصريحات للصحفيين اليوم الجمعة: « هناك عادات تتمثل في أن يصافح كل شخص الآخر عند اللقاء في كل صباح، وقد توقفنا عن ذلك، بناء على نصيحة من الطبيب ».

وأودى الفيروس بحياة نحو الفين وثمانمئة شخص حول العالم كما أصيب أكثر من 80 ألف، من بينهم 19 حالة في بريطانيا، وقال بروس إن نادي نيوكاسل يتوخى الحذر بشكل هائل.

واتخذ منظمو بطولة كأس العالم للتزلج الألبي للسيدات إجراءات جديدة مطلع هذا الأسبوع خلال المنافسات في شمال إيطاليا، حيث أن التعليمات للصحفيين المعنيين بتغطية البطولة لم تقتصر فقط على عدم مصافحة الرياضيات، وإنما إلزامهم بالوقوف على مسافة لا تقل عن متر ونصف عن أي رياضية خلال إجراء المقابلات الصحفية.

كذلك يجرى تغيير الأغطية الحامية للميكروفونات عقب استخدامها في كل مرة من قبل المشاركات في البطولة، كما صدرت تعليمات للمشاركات ومراسلي القنوات التليفزيونية باستخدام ميكروفونات منفصلة خلال المقابلات، وقد تم إلغاء كل المؤتمرات الصحفية ومراسم التتويج

قد يعجبك ايضا
Loading...