الداخلة … نشاط تربوي بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية

الداخلة بلوس: مراسلة
تحت إشراف الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمديرية الإقليمية لوادي الذهب، وبتنسيق مع المجلس العلمي لاوسرد، نظمت مؤسسة الابداع والتفتح الفني والادبي بالداخلة نشاطا تربويا بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية وذلك مساء يومه الأربعاء 19 فبراير من العام 2020.
اللقاء التواصلي حضره الجيلاني لعبد رئيس المجلس العلمي لاوسرد ، وعدد من الاطر التربوية والاساتذةوأسر تلميذات وتلاميذ جميع المؤسسات التعليميةبالداخلة.
و اوضح رئيس المجلس العلمي لاوسرد  ، ان موضوع السلامة الطرقية وموقف كل من الشرع والقانون لا يختلفان في الدعوة إلى المحافظة على النفس وعدم المساس بسلامتها وهو ما يتهدد الافراد والجماعات من خلال عدم احترام البعض منهم لشروطها من راكبين وراجلين وهو ما اعتبره اعتداء على حق الغير ٠
ممثلو مؤسسات تعليم السياقة بالداخلةقدموا  عدة شروحات تهم علامات التشوير والاحتياطات الواجب و الالتزام بها عند استعمال الطريق مستعينين بمجسمات واضحة وعلامات تحترم المقاسات والاشكال والألوان المعمول بها في قانون السير المغربي.
فقرات هذا النشاط التربوي النوعي جدا، عرفت “كوكتيلا” متنوعا من إعداد مؤطري مؤسسة الابداع، بدء بوصلة إشهارية من إنتاج تلميذات وتلاميذ ورشة الصوت والصورة عن فكرة الأستاذة ليلى حمامي، ثم مسرحية واغنية عن السلامة الطرقية لتلاميذ ورشة التواصل باللغة الفرنسية بتنسيق مع أستاذ التربية الموسيقية، ففيلم كارتوني وأغنية من إنتاج وأداء تلاميذ ورشة التواصل باللغة الإنجليزية وانتهاء بجدارية لتلميذات وتلاميذ ورشة الفنون تخلد ليوم 18 فبراير كيوم وطني للسلامة الطرقية.
تجدر الإشارة إلى أن ساحة المؤسسة عرفت تتمة النشاط التربوي من خلال رسم مدار طرقي الغرض منه تطبيق مجموعة من الممارسات عبر الطريق للراجلين والراكبين جسده تلميذات وتلاميذ المؤسسة حيث تعلق الامر بممر الراجلين وسوء استعمالاته وكذا الإشارات الخاصة بالوقوف الاجباري وعلامات المنع التي يتغاضى الكثير عن احترامها.

قد يعجبك ايضا
Loading...