الداخلة…اختتام فعاليات النسخة السادسة للسباق التضامني رالي الصحراوية

الداخلة بلوس :
اختتمت أمس الجمعة بالداخلة النسخة السادسة للسباق التضامني “الصحراوية”، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بحفل لتوزيع الجوائز على الحائزات على المراتب الثلاث الأولى.
وفاز فريق (بي ريدي فور كامي) ، المكون من الثنائي النسوي الفرنسي سالومي رافي وإليز بوليني، بالجائزة الأولى، في حين عاد المركز الثاني لفريق “فوسبوكرا4” المكون من الثنائي المغربي مريم مسعودي ومريم خربوشي، فيما عاد المركز الثالث لفريق “مالواندا” المكون من الثنائي إيرنستين أموبييي وعايشة يتارا أوصمان.
وقد حصلت الفرق الثلاث الفائزة على دعم مالي سيتم تقديمه للجمعيات التي يمثلنها.
وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش هذا الحفل، أكدت رئيسة جمعية “خليج الداخلة”، السيدة ليلى أوعشي، أن الدورة الحالية “عرفت إشعاعا كبيرا من جانب التغطية الإعلامية سواء منها المحلية، أو الوطنية أو الدولية”، مضيفة أن المشاركة هذه السنة شهدت تنوعا وتعددا ملحوظا في الدول المشاركة، حيث شاركت منافسات من عدة دول إفريقية وأوروبية، بالإضافة إلى المشاركة القوية للفتيات من الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية.
وأضافت السيدة أوعشي أن دورة هذه السنة كانت ناجحة بكل المقاييس، حيث تميزت بحضور شخصيات ثقافية وفنية ورياضية معروفة على الصعيد الدولي مما ساهم في التعريف بمدينة الداخلة ومقوماتها السياحية والرياضية دوليا، مشيرة إلى أنه تم الوقوف طيلة أيام المنافسة على الجانب التنظيمي والجانب الأمني اللذين كانا في مستوى التطلعات.
وتم خلال الحفل الختامي، الذي حضره على الخصوص والي جهة الداخلة-وادي الذهب وممثلو السلطات المحلية بالإضافة إلى شخصيات تنتمي الى عالم الثقافة والفن والمجتمع المدني، تقديم منح مالية لجمعيتي “أصدقاء الشريط الوردي” التي تدعم النساء المصابات بسرطان الثدي، وجمعية “التضامن النسوي” التي تساعد الأمهات العازبات، بالإضافة إلى إجراء قرعة تم خلالها اختيار ثلاث جمعيات من الجمعيات الممثلة من قبل المشاركات في رالي الصحراوية 2020 لتستفيد هي الأخرى من دعم مالي.
ويعتبر سباق “الصحراوية” تحديا رياضيا وتضامنيا في الآن ذاته، يمكن المرأة المنخرطة ضمن مبادرة اجتماعية من خوض تجربة غير مسبوقة تجمع بين الرياضة والاكتشاف ضمن موقع استثنائي، مع الانخراط في قضية اجتماعية.
ويعد هذا الرالي حدثا متعدد الرياضات، يجمع على الخصوص بين الدراجات والزوارق المطاطية والسباق الليلي، ليقدم بذلك دعوة لتحدي الذات، وكسب التحديات، مع الاستمتاع بالطابع الخلاب لجهة الداخلة.
ويعمل التحدي الرياضي “الصحراوية” كل سنة على الإسهام في تطوير الرياضة النسائية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، وذلك من خلال مشروع “الرياضة للنساء من أجل تنمية مستدامة”، الذي ينظم بشراكة مع مؤسسة فوسبوكراع.

قد يعجبك ايضا
Loading...