مغربي يضرم النار في جسده احتجاجا على “تعنت” إسبانيا في مواجهة زوجته!

لم يجد مهاجر مغربي بدا من إضرام النار في جسده احتجاجا على “تعنت” السلطات الإسبانية ورفضها تمكين زوجته من تصريح بالعمل.

واستنفر المهاجر المغربي أمنيين أمام مقر مفوضية الشرطة ببلدة « بيانخيان » قرب مدينة مورسيا، إذ أضرم النار في جسده بعدما رشه بسائل سريع الاشتعال.

واحتج المهاجر المغربي على رفض سلطات الجارة الشمالية تمكين زوجته من تصريح بالعمل، بعدم محاولات جهيدة قام بها الضحية من أجل ذلك دون جدوى.

وأفاد موقع « Ok Diario » بأن أحد المارة قرب مقر الشرطة هو من التقط شريطا مصورا للحادث الذي خلف تعاطفا ممزوجا بالاستياء من حالة اليأس التي استبدت بالمهاجر المغربي.

وحال تدخل شرطي دون تطور الحادث إلى ما لا تحمد عقباه بعدما استطاع إخماد السنة اللهب التي كانت تلتهم جسد المهاجر المغربي ليجري نقله نحو المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية

قد يعجبك ايضا
Loading...