الداخلة … إعطاء الانطلاقة الرسمية للدورة السادسة لرالي الصحراوية 2020

أعطيت اليوم الأحد، بساحة مولاي الحسن الأول بالداخلة، الانطلاقة الرسمية للدورة السادسة لرالي الصحراوية 2020، الذي ينظم إلى غاية 15 فبراير الجاري، تحت الرئاسة السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وبهذه المناسبة أبرزت السيدة ليلى أوعشي، رئيسة جمعية لاغون الداخلة للتنمية الرياضية والتنشيط الثقافي المشاركة في تنظيم هاته التظاهرة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الدورة تعرف مشاركة أربع وثمانين متسابقة يشكلن اثنين وأربعين فريقا من دول مختلفة، من بينها على الخصوص رواندا وسانت لوسي وبنما وجنوب السودان وغانا ومالي وفرنسا وسويسرا والكونغو والكاميرون، يمثلن جمعيات مختلفة.
كما عبرت السيدة أوعشي عن فخرها وسعادتها بالمشاركة القوية لمجموعة من الفرق المغربية من مناطق مختلفة، على رأسها الأقاليم الجنوبية للمملكة الممثلة بعدة فرق قادمة من العيون والداخلة وكلميم، مضيفة أن هذه السنة سجلت سابقة بمشاركة صحافيات مغربيات من كل من وكالة المغرب العربي للأنباء والإذاعة والتلفزة المغربية، في رالي الصحراوية.
وأكدت السيدة أوعشي أن “الهدف من رالي الصحراوية هو قبل كل شيء التضامن النسوي الذي يخدم المرأة والطفولة”، من خلال قضايا مجتمعية نبيلة تدافع عنها المشاركات طيلة مدة هذا التحدي، وبرنامج يحمل في طياته الكثير من المفاجآت حيث تكثر فيه اللقاءات وتختلط فيه الأحاسيس.
وأضافت أن سباق “الصحراوية” يدافع عن قضايا مجتمعية مختلفة، ترافقه في ذلك كل من جمعية “التضامن النسائي”، التي تعنى بقضايا الأمهات العازبات، وجمعية “الشريط الوردي”، التي تهتم بالتوعية بسرطان الثدي، مؤكدة أن الأهم يكمن في أن كل النساء المشاركات سيدافعن عن قضية تمسهن في إطار رياضي تنافسي شيق.
وتميزت فعاليات الانطلاقة التي أعطيت بعد عزف النشيد الوطني، بحضور ممثلين عن السلطات المحلية والمنتخبين الجهويين.
ويعد رالي الصحراوية حدثا متعدد الرياضات، يجمع بين الدراجات والزوارق المطاطية والسباق الليلي وغيرها، ليقدم بذلك دعوة لتحدي الذات، وكسب التحديات، مع الاستمتاع بجمالية مدينة الداخلة

ربيعة صلحان…. و م ع

 

قد يعجبك ايضا
Loading...