تفاصيل توقيع المغرب صفقة تسلح ضخمة

0

عززت القوات المسلحة الملكية  ترسانتها الحربية، حيث شرعت شركة أمريكية في تصنيع صواريخ “باليستية” بعيدة المدى لصالح الجيش المغربي.

وكشف موقع “الدفاع العربي“، أن “شركة الدفاع الأمريكية العملاقة، لوكهيد مارتن، ومقرها جراند برايري بولاية تكساس، أطلقت رسميا إنتاج صواريخ “ATACMS ” بعيدة المدى المخصصة للمغرب”.

وقال المصدر ذاته، إن هذا التصنيع الموجه للترسانة الحربية المغربية “يشكل تطورا وتقدمًا استراتيجيًا كبيرًا للقدرات الدفاعية للمملكة”، مشيرا إلى أن “وزارة الدفاع الأمريكية أكدت، في 2 يوليوز 2024، عبر بيان صحفي، منح شركة لوكهيد مارتن عقدًا بقيمة 226,850,900 دولار، إذ يغطي هذا العقد تصنيع صواريخ نظام الصواريخ التكتيكية للجيش (ATACMS) بالإضافة إلى تجميع منصات الإطلاق، وسيتم تنفيذ العمل في جراند برايري، تكساس، ومن المقرر الانتهاء منه في 30 ديسمبر 2028”.

 

 

وحسب المعلومات المتوافرة عن صواريخ ” ATACMS” بعيدة المدى، فهي مصممة لتكون صواريخ شبه باليستية تكتيكية أرض-أرض، من القاذفات الصاروخية المتعددة هيمارس HIMARS. وتتميز بقدرتها على إصابة أهداف تقع على بعد 300 كيلومتر بدقة ملحوظة تصل إلى 10 أمتار، وهي خصائص تجعل من صواريخ “ATACMS” رصيدا رئيسيا للقوات المسلحة الملكية المغربية”، وفق ما أورده المنبر ذاته.

 

 

وقد تم استخدام أنظمة “ATACMS” لأول مرة، يسترسل المصدر “من قبل الجيش الأمريكي خلال حرب العراق في عام 1991، ومرة ​​أخرى خلال حرب الخليج في عام 2003، وفي أبريل 2024، استجابت الولايات المتحدة بشكل إيجابي لطلب الرئيس جو بايدن من خلال تسليم هذه الصواريخ إلى الجيش الأوكراني، مما يبرز أهميتها في الصراعات الحديثة”.

Loading...