فرنسا ترفع حالة التأهب الأمني عقب الهجوم الإرهابي بضواحي موسكو

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي غابريال أتال رفع حالة التأهب الأمني إلى أعلى مستوى في بلاده عقب الهجوم الإرهابي في قاعة “كروكوس” بضواحي موسكو.

وقال أتال عبر منصة “إكس”، مأخوذا بالرواية الغربية عن تبني “داعش” للهجوم الإرهابي بضواحي موسكو، إنه “نظرا لإعلان تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم والتهديدات التي تلقي بظلالها على بلادنا، فقد قررنا رفع التأهب الأمني إلى أعلى مستوى” بعد خفضه إلى المستوى الثاني في مطلع العام.

وعقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء يوم الأحد اجتماعا لمجلس الدفاع خصصه لهجوم كروكوس الإرهابي في ضواحي العاصمة الروسية موسكو.

وهاجم 4 رجال مدججين بالأسلحة مساء الجمعة مركز “كروكوس سيتي هول” التجاري بضواحي موسكو وأطلقوا النار بشكل جنوني على المدنيين المتواجدين هناك وأشعلوا النار في المركز.

وأفادت هيئة الأمن الفيدرالية الروسية باعتقال 11 شخصا، بينهم 4 إرهابيين شاركوا بشكل مباشر في الهجوم الإرهابي. كما اعترف 4 منهم يوم أمس بأنه تم تجنيدهم من قبل جهات خارجية لتنفيذ الجريمة.

وأعلنت لجنة التحقيق الروسية مساء يوم الأحد ارتفاع حصيلة القتلى إلى 137 شخصا، فيما ارتفع عدد الجرحى إلى 180 مصابا.

Loading...