ابن كيران يهاجم دعاة الإفطار العلني في رمضان

بعد يوم واحد من حلول شهر الصيام بالمغرب، عاد عبد الاله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ليخلق الجدل بعدما هاجم دعاة الإفطار العلني في شهر رمضان.

 

 

وقال زعيم البيجيدي، في كلمة له خلال انعقاد المجلس الإقليمي للحزب بإقليم الرباط: “في الحقيقة شكون يمنع هؤلاء من أن يفطروا في رمضان!؟”، مشيراً إلى أن “الغرض الحقيقي لدعاة الإفطار العلني، أن يحطموا قدسية الإسلام في الأوساط الشعبية”.

 

وأضاف بنكيران قائلا: “كاين في هدشي مستويات، كاين لي نيتو سيئة، وكاين لي نيتو حسنة ولكن مفاهمش، تيقوليك أنا بغيت الحرية، ولكن لي نيتو سيئة، يريد أن يحطم قدسية الصيام لكي يتجرأ المواطن العادي على الإفطار علانية”.

 

 

وأكد أيضا أن “غرض أصحاب النوايا السيئة من دعاة الافطار في رمضان، هو رمضان ميبقاش، وعلاش ميبقاش!؟، لأن الذين يخططون لهؤلاء، إما نيتهم حسنة و إما ماكيفهموش، بأن هناك جهات في العالم تخطط لكي يصبح الإنسان من دون مناعة، وفي مقدمتها رغبة السياسية الأمريكية في تحطيم أسباب المناعة والشخصية القوية النابعة من الدين في العالم الإسلامي”.

Loading...