احتجاجات مهنيي الصحة تعود إلى الشارع

عادت احتجاجات مهنيي الصحة إلى الشارع؛ فبعد توقفها لوهلة عقب الاتفاق الذي أعقب الحوار القطاعي، عادت من جديد بسبب عدم تنزيل الحكومة للاتفاق الموقع.

وفي هذا الإطار، نظمت النقابة المستقلة للممرضين وتقنيي الصحة مسيرة احتجاجية من أمام البرلمان وصولا إلى مقر وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بالرباط.

وقال مصطفى زروال، الكاتب الإقليمي للنقابة المستقلة للممرضين وتقنيي الصحة بسلا، إن “المسيرة التي تنظيمها من أمام البرلمان إلى مقر وزارة الصحة والحماية الاجتماعية تأتي احتجاجا على عدم التجاوب مع مطالبنا واتفاقنا مع الوزارة الوصية”.

وأوضح زروال، أن “سلسلة جلسات الحوار، التي حضرها إلى جانب وزارة الصحة والحماية الاجتماعية ممثلون عن كل من وزارة الاقتصاد والمالية والوزارة المنتدبة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، تمخضت عن توقيع محاضر اتفاقات تتضمن مجموعة من المطالب؛ غير أننا لم نتلق أي جواب من الحكومة بشأن تفعيل مضامين الاتفاق”.

وأشار الكاتب الإقليمي للنقابة المستقلة للممرضين وتقنيي الصحة بسلا إلى أن من أهم مضامين الاتفاق إقرار زيادة عامة في الأجر الثابت قيمتها 1500 درهم صافية لفائدة أطر هيئة الممرضين وتقنيي الصحة والممرضين المساعدين والممرضين الإعداديين، وتخويل سنوات اعتبارية لبعض فئات أطر هيئة الممرضين وتقنيي الصحة بمن فيهم الممرضون الذين غيروا الإطار إلى متصرفين والعائدون إلى إطارهم الأصلي، وتخويل ترقية استثنائية للممرضين والمساعدين والإعداديين، وترقية استثنائية للممرضين، وإحداث الهيئة الوطنية للممرضين.

وتابع المتحدث ذاته قائلا: “حاولنا التواصل مع الوزارة الوصية على قطاع الصحة، فكان الجواب هو أن الحكومة لم تجبنا على النقاط العالقة”، مؤكدا أنه عقب المسيرة سيتم عقد اجتماع المكتب الوطني للتدارس حول سيرورة الخطوات المقبلة.

من جانبه، قال زكرياء إفزي، عضو المجلس الوطني للنقابة المستقلة للممرضين وتقنيي الصحة، إنه “كان يرتقب أن يكون هناك اتفاق نهائي مع الحكومة نهاية يناير؛ وهو الأمر الذي لم يتم”، لافتا إلى أنه “لم يتم احترام الاتفاق والمدة الزمنية”.

وتابع إفزي، ضمن تصريح لهسبريس، قائلا إن النقابة المستقلة للممرضين وتقنيي الصحة كانت “قد قررت تعليق جميع الأشكال الاحتجاجية، لأنها كانت قد لمست جدية في التعامل مع الملف؛ وهو الأمر الذي لم يكتمل، ولم يكن هناك اتفاق نهائي”، مطالبا بضرورة “استئناف التعامل بجدية مع الملف المطلبي للممرضين وتقنيي الصحة”.

هسبريس

Loading...