باطما أمام النيابة العامة من أجل “حمزة مون بيبي”

قدمت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، اليوم الاثنين، الفنانة المغربية دنيا باطما وشقيقتها ابتسام أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش، من أجل الابتزاز والتشهير بالفنانين، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”حساب حمزة مون بيبي”.

وقد قدمت دنيا باطما وشقيقتها في حالة سراح، حيث يرتقب أن تقرر النيابة العامة في شأنهما بعد الاستماع إليهما من أجل المنسوب إليهما في محاضر الفرقة الوطنية.

واستمعت الفرقة الوطنية للفنانة المذكورة يوم الخميس المنصرم، بعد قدومها رفقة زوجها من البحرين، ساعات قليلة على توقيف شقيقتها ابتسام، كما تمت مواجهتهما مع أطراف متابعة في حالة اعتقال.

وحسب مصادر  اعلامية، فإن البحث التمهيدي مع الفنانة المغربية انصب حول العلاقة التي تربطها ببعض ضحايا الحساب الشهير، الذي كان يتعرض من خلاله فنانون ومشاهير ومحلات وفنادق للابتزاز، وحول ما إذا كانت تربطها علاقة به وبالواقفين وراءه.

كما تقرر، حسب نفس المصادر، حجز الهاتف النقال للفنانة دنيا باطما من أجل إخضاعه للخبرة التقنية، للتأكد من مدى علاقته بالحساب الشهير، وما إذا كان يتم من خلاله تزويد الحساب بالصور والفيديوهات التي تنشر.

وأشارت المصادر نفسها إلى أن دنيا باطما عملت خلال أجوبتها عن أسئلة الفرقة الوطنية على نفي علاقتها بالحساب، وكذا تورطها في التشهير والإساءة إلى مجموعة من الضحايا عبر استغلال “حمزة مون بيبي” والواقفين وراءه

قد يعجبك ايضا
Loading...