الرجاء يهزم شبيبة القبائل وينفرد بالوصافة

فاز الرجاء المغربي على ضيفه شبيبة القبائل الجزائري، بهدفين نظيفين، في المباراة التي احتضنها ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، اليوم الجمعة، لحساب الجولة الثالثة من دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا.
وسجل هدفي الرجاء كل من، بين مالانجو وسفيان رحيمي، في الدقيقتين 51 و54.
وكانت أولى الفرص من ركلة حرة للرجاء، حيث وجه سفيان رحيمي ضربة رأسية، مرت جانبا في الدقيقة الثامنة، تلتها محاولة أخرى من مالانجو عبر رأسية أيضا، عرفت تدخل الحارس بن بوط.
ووجد صاحب الأرض صعوبة كبيرة، في اختراق وسط ودفاع الفريق الجزائري، الذي كان منظما على المستوى التكتيكي.
وبالمقابل، اعتمد الفريق الضيف على المرتدات الهجومية، التي لم تهدد مرمى الزنيتي، فكانت أخطر فرصة من تسديدة لبلايلي، عرفت تدخلا ناجحا للحارس.
ودخل الرجاء الشوط الثاني، بنفس الرغبة في التسجيل، إلى أن تمكن بين مالانجو من الحصول على كرة في مربع العمليات، أنهاها بتسديدة، سجل منها الهدف الأول في الدقيقة 51.
وأربك هذا الهدف لاعبي الشبيبة، وزاد من ضغط الرجاء، حتى استطاع رحيمي استغلال كرة، عادت من الحارس بن بوط بعد تسديدة مالانجو، وأعادها للمرمى، مسجلا الهدف الثاني، في الدقيقة 54.
وانفرد أيوب ناناح بحارس الشبيبة وراوغه وسدد، لكن الكرة أخطأت المرمى، في الدقيقة 70.
وأجرى هوبير فيلود، مدرب شبيبة القبائل، تغييرين دفعة واحدة، حيث أخرج بن سايح وبونوا، وأدخل بدلا منهما بلغربي وعدادي، في الدقيقة 61.
وفي الدقيقة 65، تلاعب رحيمي بمدافعين، ومرَر كرة لمالانجو أمام المرمى، لكن الأخير أضاعها بطريقة غريبة.
وأجرى جمال السلامي، مدرب الرجاء، تغييره الأول بإشراك زكرياء الوردي، بدلا من أيوب ناناح، وبعده عبد الإله الحافيظي محل سفيان رحيمي.
وجاءت أخطر فرصة لشبيبة القبائل من تسديدة عدادي، حيث رد القائم الكرة.
واستمرت المباراة دون أي جديد، ليقتنص الرجاء فوزا ثمينا، وينفرد بوصافة المجموعة الرابعة، برصيد 6 نقاط، خلف الترجي المتصدر (7 نقاط)، وأمام شبيبة القبائل الثالث (3 نقاط)، بينما يتذيل فيتا كلوب المجموعة بنقطة وحيدة.

قد يعجبك ايضا
Loading...