السلطات تشن حربا على أشهر بؤر الشعودة والدجل في المغرب

الداخلة بلوس :
شنت السلطات المحلية بمدينة الدارالبيضاء اليوم الثلاثاء حملة واسعة ضدالمشعوذين و باهة الأوهام والدجالين الذين يحترفون النصب على المواطنين تحت مسمات مختلفة بسوق الجميعة الشهير بدرب السلطان .
ويعرف السوق الأشهر بالأعمال السحرية والشعوذة والدجل بالبيضاء والمغرب حيث يحج اليه العشرات يوميا من أجل الرغبة في جلب حبيب او اذية شخص او من اجل كسب او غيره وهي رغبات يظن أصحابها ان دجالي السوق يمكنهم تحقيقها وهو ام غير صحيح تماما .
هذا وقد قامت السلطات المعنية بالحجز على عدد من اللوازم الغريبة وبعض الحيوانات التي تستخدم في عملية النصب على المواطنين ، حيث يتم استغلال الضعف وغياب الوازع الديني وجهل الناس ليمارس الدجالون طقوسهم الغريبة والعالم على مشارف العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين .
هذه الخطوة التي استحسنها من حضروا عملية التمشيط، غير كافية ودعا البعض الى تعميمها لتشمل بؤر الدجل والشعودة في عموم التراب الوطني خاصة وأن مثل هذه الأعمال تسيء لصورة المغرب وللسياحة وللمواطنين وللهوية .

قد يعجبك ايضا
Loading...