التبرعات لـ”صندوق 126″ تتجاوز 6 مليارات درهم

تستمر تدفقات المساهمات والتبرعات التضامنية والتطوعية في إغناء رصيد حساب خاص مفتوح، منذ الاثنين (11 شتنبر) الذي أعقب الجمعة الأليمة لـ”زلزال الحوز”، لدى كل من بنك المغرب والخزينة العامة للمملكة بهدف تلقي المساهمات التطوعية التضامنية من المواطنين والهيئات الخاصة والعمومية.

وحسب المعلن عنه من مساهمات وتبرعات متراكمة منذ تفعيل مرسوم إحداث الصندوق “رقم 126” إلى حدود إلى حدود ظهيرة اليوم السبت، فإن تجميع واحتساب المساهمات العمومية الواردة في بلاغات صادرة عن هيئات ومؤسسات عمومية وطنية، فضلا عن مقاولات عمومية وأخرى من القطاع الخاص، تنشَط أغلبها في مجالات وقطاعات أنشطة اقتصادية كبيرة، يؤكد أن المبلغ المتحصل عليه إجمالا يناهز أو يتجاوز بقليل ستة مليارات درهم.

بلاغات عدد من مؤسسات الدولة الفاعلة في قطاعات مهمّة فضلا عن شركات ومقاولات كبرى توالت تباعا، بعد إعلان مساهمة شخصية من الملك محمد السادس بمليار درهم (عبر مجموعة “المدى” القابضة)، في اتجاه ضخّ مزيد من المساهمات والتبرعات في حساب “الصندوق الخاص بتدبير آثار الزلزال الذي عرفته المملكة المغربية”.

Loading...