“كلاسيكو” الأرض ينتهي بلا غالب ولا مغلوب.. والصدارة تبقى مشتركة بين برشلونة وريال مدريد

الداخلة بلوس :
حسم التعادل السلبي، مواجهة الكلاسيكو بين القطبين برشلونة وريال مدريد، المؤجلة من الجولة العاشرة في الليجا، في معقل البلوجرانا الكامب نو.
وبهذا التعادل رفع برشلونة رصيده إلى 36 نقطة في صدارة الليجا بفارق الأهداف، ويواصل ريال مدريد مُلاحقته بنفس عدد النقاط في الوصافة.
بدأ ريال مدريد المُباراة بضغط قوي على دفاعات برشلونة، وظهر أول تهديد للأبيض في الدقيقة 10، بتسديدة من الفرنسي كريم بنزيما من على حدود منطقة الجزاء، تصدى لها بسهولة الحارس مارك أندريه تير شتيجن.
وأنقذ بيكيه، فريقه من استقبال الهدف الأول في الدقيقة 17، حيث حصل ريال مدريد على ركلة ركنية، وصلت إلى فاران الذي سدد بالرأس، لكن تألق بيكيه في تشتيت الكرة من على خط المرمى برأسه.
وأهدر راموس، فرصة سهلة في الدقيقة 24، حيث استقبل كرة عرضية من الطرف الأيسر عبر فيرلاند ميندي، وسدد برعونة بجانب القائم الأيمن لتير شتيجن.
وأرسل البرازيلي كاسيميرو تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، تصدى لها تير شتيجن ببراعة وحولها إلى ركنية في الدقيقة 25.
وفي أول تهديد لبرشلونة، بعد مرور 30 دقيقة، أرسل ألبا كرة عرضية من الطرف الأيسر، تصدى لها الحارس كورتوا، لترتد أمام ميسي الذي سدد بدوره، لكن راموس شتت الكرة بعيدًا عن مرمى الميرنجي.
وجاء رد ريال مدريد سريعًا، بتسديدة قوية من الشاب فيدي فالفيردي على حدود منطقة الجزاء، مرت بجانب القائم الأيسر لتير شتيجن في الدقيقة 31.
وأهدر ألبا أخطر فرصة في الشوط الأول لبرشلونة في الدقيقة 41، حيث أرسل له ميسي كرة في العمق خلف دفاع ريال مدريد لينفرد بالحارس كورتوا، لكن تسديدته مرت بجانب القائم الأيسر للبلجيكي.
وواصل تير شتيجن تألقه، حيث تصدي لتسديدة صاروخية من فيدي فالفيردي لاعب ريال مدريد، من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 44، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
ومع بداية الشوط الثاني، قرر فالفيردي سحب نيلسون سيميدو وأشرك أرتورو فيدال، ولاحقًا دفع بفاتي بدلا من جريزمان.
وتعامل ليونيل ميسي نجم وقائد برشلونة، برعونة شديدة في أول فرصة حقيقية للبارسا في الشوط الثاني في الدقيقة 60، حيث فشل في السيطرة على الكرة التي مررها له زميله جريزمان في منطقة جزاء ريال مدريد.
وأهدر جاريث بيل فرصة تسجيل الهف الأول لريال مدريد في الدقيقة 67، حيث استقبل تمريرة من فالفيردي في منطقة الجزاء، وسدد في الشباك الخارجية لمرمى تير شتيجن.
وتصدى كورتوا لتسديدة ضعيفة من فرينكي دي يونج لاعب وسط برشلونة في الدقيقة 71.
وسجل جاريث بيل هدف التقدم لريال مدريد في الدقيقة 72، لكن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل على فيرلاند ميندي.
وبدأ زيدان تغييراته في الدقيقة 80، حيث أشرك مودريتش ورودريجو بدلا من فالفيردي وإيسكو.
ولم ينجح الطرفان في تشكيل أي خطورة في الدقائق الأخيرة من المباراة، ليقتسم القطبان الصدارة مُجددًا بفارق الأهداف للبلوجرانا.

قد يعجبك ايضا
Loading...