CNSS يسعى جاهدا لمواكبة تنزيل الورش الملكي لتعميم الحماية الاجتماعية

أكد المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي حسن بوبريك ان هذه المؤسسة تسعى جاهدة لمواكبة تنزيل الورش الملكي الخاص بتعميم الحماية الاجتماعية.

واضاف السيد بوبريك خلال الزيارة التي قام بها، اليوم الثلاثاء، للمديرية الجهوية بالعيون، للوقوف على سير هذه المؤسسة ان صندوق الضمان الاجتماعي يعمل من أجل تقريب خدماته من زبنائه وجميع المنخرطين والمؤمنين بكافة جهات المملكة وبالأقاليم الجنوبية بصفة خاصة، مبرزا ان جهة العيون الساقية الحمراء تشهد تطورا اقتصاديا كبيرا ومتواصلا في مختلف القطاعات، والتي تتطلب مواكبة مستمرة.

وذكر أن هذه المؤسسة وبفضل تعبئة كافة أطرها تعمل على تقديم خدمات جيدة، وتبذل قصارى جهودها لاستقبال زبنائها في أفضل الظروف، وتوفير خدمات بجودة عالية لهم ولكل المقاولات المنخرطة.

ومن جهته أكد والي جهة العيون الساقية الحمراء عامل إقليم العيون، عبد السلام بكرات، أن هذا الورش الرائد ستكون له آثار مباشرة وملموسة من أجل تحسين ظروف عيش المواطنين، وصيانة كرامة جميع المغاربة، وتحصين الفئات الهشة، علاوة على المساهمة في إدماج القطاع غير المهيكل.

وسجل أن تنزيل هذا المشروع المجتمعي يشكل نقطة البداية لتحقيق تطلعات جلالة الملك محمد السادس، في ما يخص الاستجابة لتحدي تعميم الحماية الاجتماعية على كافة فئات المجتمع المغربي، كما يعد منعطفا حاسما في مسار تحقيق التنمية المتوازنة والعدالة الاجتماعية والمجالية تحت القيادة الحكيمة لجلالة الملك.

وأشاد السيد بكرات بالزيارة التي يقوم بها المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للأقاليم الجنوبية للوقوف على سير هذا الورش، وبالتعبئة التي تقوم بها هذه المؤسسة، والمجهودات المبذولة من طرف الاطر الإدارية من اجل تقديم الخدمات في ظروف جيدة للمستفيدين.

ومن جانبه، ابرز المدير العام المساعد بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي عمر الصوابني، ان هذه الزيارة تأتي في اطار مواكبة تنزيل ورش الحماية الاجتماعية ، مشيرا الى أن جهة العيون الساقية الحمراء تمكنت من توسيع التغطية الصحية لتشمل ما يناهز 180 ألف مؤمن له، من بينهم 120 ألف من الأجراء ، و 40 ألف تتعلق بالأشخاص المستفيدين من النظام الجديد AMO – التضامن، والذين سبق لهم الاستفادة من نظام الرعاية « راميد « ، بالإضافة الى 25 ألف عامل غير أجير.

واضاف السيد الصوابني، أن هذا الورش مكن من توسيع الحماية الاجتماعية لفائدة المواطنين بهذه الجهة، والتي يمكن بإضافة ذوي الحقوق والأبناء، من بلوغ حوالي 450 ألف شخص يتمتع بالتغطية الصحة، مبرزا ان هذه الزيارة تشكل أيضا، فرصة للوقوف على سير العمل بهذه المديرية.

وذكر بالمناسبة، أنه في اطار تقريب الخدمات من المستفيدين والمنخرطين، تمت برمجة إحداث وكالة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بإقليم طرفاية، من المتوقع افتتاحها خلال هذه السنة.

وخلال هذه الزيارة، قام السيد حسن بوبريك، مرفوقا بوالي الجهة، بجولة شملت جميع مرافق ومصالح المديرية الجهوية التابعة لمؤسسة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، حيث تم الاطلاع على سير العمليات بها.

Loading...