أفادت يومية “المساء”، في عددها الصادر اليوم الجمعة، بأن عددا كبيرا من رجال الأمن المكلفين بالسير والجولان، توصلوا خلال الأسبوع الجاري، بكاميرات مخصصة للمراقبة.

 وذلك لتوثيق تصرفات رجال الأمن مع السائقين المخالفين لقانون السير، إذ بدأ العمل بها بشكل فعلي في مدارات معينة.

وأضافت الجريدة، بأن الكاميرات أعطيت كذلك لفرق الأبحاث والتحريات بالزي المدني، إضافة إلى الفرقة الأمنية المكلفة بأمن الملاعب ورجال الأمن بالزي المدني، الذين تعهد لهم مراقبة الشغب في المباريات الرياضية.

وتعتبر هذه الخطوة، حسب نفس الجريدة، هي الثانية من نوعها بعد اعتمادها من طرف جهاز الدرك، الذي يعتبر أول من سبق إلى اعتماد كاميرات توثق لحظات توقیف مخالفي حوادث السير وتحرير المخالفات في حقهم لمنع أي محاولة للارشاء من قبل المواطنين.