رجل إطفاء ينهي حياته احتراقا بالقصر لكبير وسط ذهول زملائه

أنهى رجل اطفاء بمدينة لقصر الكبير حياته بطريقة دراماتيكية بعدما صب على جسده مادة قابلة للاشتعال تم اضرم النار .

وحدثت الواقعة في  ثكنة الوقاية المدنية بالقصر الكبير مساء الأربعاء وسط صدمة زملائه من الاطفائيين.

وحسب مصادر محلية، فإن المعني بالأمر بعدما  سكب  مادة سريعة الاشتعال على جسده واضرم النار، اصيب بحروق بليغة جدا عجلت بوفاته رغم تدخل زملائه بشكل سريع ونقله على الفور إلى قسم المستعجلات.

ويجهل الى حدود الساعة اسباب الانتحار الذي جعل زملاء الضحية مذهولين نظرا لكونه كان طبيعيا ولم تكن له دوافع او سلوكات انتحارية .

قد يعجبك ايضا
Loading...