وهذا الحجم من الواردات، يبوئ المغرب الرتبة الأولى في ما يتعلق باستهلاك الشاي في منطقة شمال إفريقيا.

وما يميز المغرب، كما أفادت يومية « العلم »، في عددها الصادر اليوم الإثنين، أنه أول شريك لجمهورية الصين، حيث أن 25 بالمئة من حجم صادرات الصين من هذه المادة توجه للمغرب