تقرير: أمريكا والهند والبرازيل والصين يزيلون فرنسا من لائحة أقوى شركاء المغرب

تقترب كل من الولايات المتحدة الأمريكية والهند والبرازيل والصين من إزاحة فرنسا كأقوى الشركاء التجاريين للمملكة المغربية وفقا لآخر البيانات الصادرة عن الجمارك الإسبانية، والتي سجلت ارتفاعا قياسياً في نسب المعاملات التجارية لهذه الدول مع السوق المغربية.

وتشير آخر المعطيات إلى تفوق اسبانيا على عديد دول أوروبا كما أنها باتت تحتل الرتبة الأولى كأول بلد أوروبي مزود للسلع والخدمات ؛ بحصة سوقية تبلغ تناهز 14%؛ تليها جمهورية الصين الشعبية بمعدل 10.4% ثم تأتي فرنسا؛ بينا تقدمت الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 7.36% وأخيرا المملكة السعودية.

كما تعتبر اسبانيا حالياً أول زبون تجاري للمغرب؛ حيث تحصلت السوق الإسبانية على مايقرب 19.9٪ من إجمالي صادرات المملكة المغربية منفوقة على فرنسا التي تراجعت في الآونة الأخيرة إلى ذيل الدول من حيث المعاملات التجارية.

وفي نفس،السياق؛ تؤكد التقارير الأخيرة في عالم التجارة الدولية مع المغرب ؛ أن المغرب نوع من الأسواق التي يتعامل معها، حيث برزت كل من الهند والبرازيل والصين والولايات المتحدة بشكل لافت، لتقترب من إزاحة فرنسا، في التصدير والإستيراد؛ على غرار الهند الذي بلغت صادراتها للمغرب حوالي 6.27 والبرازيل بمعدل 5.11% ثم إيطاليا بنسبة 4.17.

ووفقًا لأحدث البيانات المتاحة من مصدر Eurostat ، في عام 2022 ; فقد بلغت مجموع صادرات دول الاتحاد الأوروبي إلى السوق المغربية 30509 مليون يورو ؛ مسجلة بذلك ارتفاعا قياسي يقدر ب_21.44٪ مقارنة بسنة 2021.

وفقا لهذه البيانات ايضا؛فقد بلغت الورادات المغربية من دول الإتحاد الاوروبي 44٪ من في الفترة الممتدة ما بين شهر يناير وشتنبر اعتبارًا من العام الماضي؛ 2022 بينما بغلت الصادرات المغربية مايقارب 56% نحو دول الاتحاد الاوروبي.

Loading...