ملتقى جهوي بالداخلة يقارب موضوع ”التمكين الاقتصادي ودعم قدرات الشباب”

الداخلة بلوس : و م ع
شكل موضوع “التمكين الاقتصادي ودعم قدرات الشباب” محور ملتقى جهوي نظمه مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب، اليوم السبت، في إطار الجهود الرامية إلى تشجيع الشباب وإدماجهم في الاقتصاد الجهوي.
ويهدف هذا الملتقى، المنظم بشراكة مع الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات والوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولات الصغرى والمتوسطة وجمعية “الداخلة مبادرة”، إلى مقاربة كافة المبادرات والتدابير التي تروم تعزيز ودعم آليات التمكين الاقتصادي للشباب في جهة الداخلة – وادي الذهب.
كما يتوخى اللقاء، الذي حضره عدد من المنتخبين وممثلي السلطات المحلية ورؤساء المصالح الخارجية وفاعلين من المجتمع المدني وطلبة في سلك التكوين المهني، فتح المجال أمام مختلف المتدخلين في القطاع لتعزيز النقاش حول دعم وإبراز قدرات الشباب والتفكير في السبل الكفيلة بإدماجهم في سوق الشغل.
وفي كلمة بهذه المناسبة، قال والي الجهة عامل إقليم وادي الذهب، السيد لمين بنعمر، إن التكوين المهني والتكوين المستمر والتشغيل الذاتي، كدعامات أساسية في صلب السياسات العمومية المحلية، تستدعي من الفاعلين المعنيين تبني مقاربة تتميز بالواقعية والجرأة والتجديد والابتكار في المبادرات.
وأوضح أن جهود هؤلاء الفاعلين ينبغي أن تتم في إطار مقاربة تشاركية وحكامة جيدة تشمل مجالات التكوين وتدبير سياسات التشغيل ضمن رؤية استراتيجية تأخذ في الاعتبار ما يوفره سوق الشغل على صعيد الجهة من إمكانيات تلائم الحاجيات والأولويات والقطاعات الواعدة، وتستهدف على الخصوص إدماج شباب الجهة في الحياة الاقتصادية والتنموية.
وأكد السيد بنعمر أنه يتعين على كل المتدخلين والهيئات الفاعلة جعل أوراش التشغيل والتشغيل الذاتي والتكوين وإعادة التأهيل والتكوين المستمر دعامات أساسية للإقلاع الاقتصادي والاجتماعي الحقيقي للجهة، ومنصة لإدماج الكفاءات الشابة في صيرورة هذا الإقلاع.
وأضاف أنه لخلق فرص شغل جديدة، ينبغي العمل على التنزيل الفعلي للمخططات الجهوية للتشغيل، ودعم قدرات التشغيل الذاتي لخلق الثروة وضمان احتضان أفواج حاملي الشهادات، وكذا فتح مسالك للتكوين المؤدي مباشرة للتشغيل وملاءمتها باستمرار مع حاجيات سوق الشغل وتطور البنيات والتجهيزات بالجهة كالميناء الأطلسي ومناطق الأنشطة التجارية واللوجستيكية.
ومن جانبه، قال رئيس مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب، السيد الخطاط ينجا، إن المجلس عمل مع شركائه، في إطار برنامج التنمية المندمجة للجهة، على تجسيد مقتضيات اتفاقية الشراكة المتعلقة بتفعيل دعم التشغيل وإنعاش المقاولات بالجهة “محور التشغيل الذاتي”، وخاصة ما يتعلق بقروض الشرف والتشغيل.
وأوضح، في هذا الصدد، أن المجلس الجهوي عمل خلال السنوات الماضية على دعم المشاريع المدرة للدخل المبرمجة في إطار البرنامج الأفقي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليمي الجهة، وكذا إطلاق برنامج يتعلق بالتكوين والإدماج في المهن الرقمية لفائدة 100 شاب.
وأضاف أن المجلس عمل كذلك على إطلاق برنامج يهم دعم التعاونيات وآخر يتعلق بالتكوين المستمر للحرفيين، وكذا المصادقة مؤخرا على اتفاقية مع وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة تقضي بالتمكين الاقتصادي لفائدة 500 امرأة بالجهة، فضلا عن اتفاقية شراكة مع الوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولات الصغرى والمتوسطة لإنعاش ودعم المقاولين الذاتيين بالجهة.
وأشار إلى ضرورة تضافر جميع المعنيين من أجل وضع نظام جهوي لريادة الأعمال وتكثيف الدعم المادي والتقني وخلق آليات المصاحبة الناجعة لحاملي المشاريع، والبحث عن الأنشطة الاقتصادية والإنتاجية وسلاسل القيمة المحلية ذات التنافسية العالية والقابلية للتطوير وتشجيع وتحفيز الشباب على الاستثمار فيها وتحرير المبادرات الفردية.
ومن جهتها، أبرزت ممثلة وزارة الشغل والإدماج المهني، السيدة أسماء اجطيطو، أهمية التمكين الاقتصادي والإدماج الفعلي للشباب، باعتبار أن هذه الفئة تشكل قوة كبيرة داخل النسيج السوسيو-اقتصادي بالجهة، ما يستدعي من الأطراف المعنية إيلاء اهتمام أكبر بهذه الشريحة الاجتماعية.
وأضافت أن عرض الوزارة في مجال التمكين الاقتصادي للشباب يرتكز على خمس توجهات كبرى تهم دعم إحداث مناصب الشغل، والملاءمة ما بين التكوين والتشغيل، وتكثيف البرامج النشيطة للتشغيل، وتحسين ظروف تدبير سوق الشغل والتفكير في أنماط جديدة للشغل، ودعم البعد الجهوي للتشغيل عبر دراسة منظومات جهوية تعنى برفع كفاءة الشباب ومساعدته على إنشاء مشاريعه الخاصة. وتم، خلال هذا الملتقى، تقديم عروض من طرف مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات والوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولات الصغرى والمتوسطة وجمعية “الداخلة مبادرة”، عملت على تسليط الضوء على مختلف المبادرات والبرامج الجهوية لإنعاش التشغيل، ودعم آليات تحفيز الشباب على اقتحام مجال التشغيل الذاتي، وتشجيعهم على الأخذ بالمبادرة الفردية.

قد يعجبك ايضا
Loading...