مولاي حفيظ العلمي : ” على إفريقيا أن تدرك إمكاناتها الهائلة”

الداخلة بلوس : و م ع
قال وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي مولاي حفيظ العلمي، أمس الخميس بالداخلة، إن “على إفريقيا أن تدرك إمكاناتها الهائلة”، من أجل تحقيق إقلاع حقيقي في كافة المجالات .
وأبرز الوزير، في كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح أشغال الاجتماع الدولي السادس لجامعة الداخلة المفتوحة ، أن القارة السمراء تواجه عدة تحديات، خصوصا النمو الديمغرافي ، حيث “يوجد في إفريقيا 500 مليون من سكان المدن، وهو رقم ينمو سنويا بحوالي 30 مليون نسمة “، الأمر الذي يتطلب توفير بنيات تحتية أساسية ، وتعزيز الخدمات العمومية ، وخلق مزيد من مناصب الشغل ، خاصة وأن نصف سكان إفريقيا تقل أعمارهم عن 20 عاما.
وتابع أن البلدان الإفريقية تعرف كذلك بروز الطبقة الوسطى ، الأمر الذي نجم عنه تزايد معدل الاستهلاك، مشيرا إلى أن وتيرة الإنتاج أقل من وتيرة الإستهلاك ، ومسجلا أن معدل الاستهلاك يفوق بنسبة 20 في المائة الناتج الداخلي الخام .
ولمواجهة تحديات تزايد معدل الاستهلاك في الدول الافريقية، دعا السيد العلمي إلى “الانتقال من دولة مستهلكة إلى دولة منتجة” وتشجيع التجارة بين بلدان القارة التي تقل عن 20 في المائة ، مشيرا إلى أن “إفريقيا، التي كانت قارة مستهلكة، قادرة على أن تصبح منتجا حقيقيا ومساهما في الإنتاج العالمي”. وأبرز الوزير من جهة أخرى ، أهمية اطلاق مشاريع هيكلية كبرى على مستوى القارة ، لا سيما مشروع خط أنبوب الغاز بين نيجيريا والمغرب ، ومنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية .
ويندرج هذا اللقاء، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، في إطار المبادرات الرامية إلى مناقشة مختلف القضايا المرتبطة بالتنمية في إفريقيا ورهاناتها، من خلال مقاربة أكاديمية وسياسية وعلمية.
وعلى هامش هذا الاجتماع، المنظم حول موضوع “إعادة التفكير في إفريقيا في القرن الحادي والعشرين” ، سيتم القيام بزيارات ميدانية لاطلاع المشاركين على المشاريع التنموية التي تعرفها منطقة الداخلة.

قد يعجبك ايضا
Loading...