تسرب مياه الأمطار داخل أسوار مجموعة من المدارس الابتدائية بكلميم

الداخلة بلوس :متابعة
تسببت التساقطات المطرية التي عرفتها مدينة كلميم خلال اليومين الأخيرين، في تسرب كميات كبيرة من مياه الأمطار داخل أسوار مجموعة من المؤسسات التعليمية، حيث تحول فضاءات عدة مدارس ابتدائية إلى برك مائية.
الطيب شبوض، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بكلميم، أكد أنه بسبب غمر مياه الأمطار لعدة مدارس تقرر توقيف الدراسة يوم أمس الثلاثاء بالمدرسة الابتدائية تسكنان لأن محيط المؤسسة كله وديان، مشيرا في تصريح لموقع القناة الثانية، أنه تجنبا لأي خطر توقفت الدراسة، قبل أن تستأنف بشكل اعتيادي بعد تراجع كميات المياه التي تراكمت.
وأضاف شبوض، أنه بعد الزيارة التفقدية لكل المدارس المهددة بالفيضانات صباح يومه الاربعاء، تبين أنه لا يوجد أي خطر على التلاميذ، وزاد مشددا على أنه لم يتم تسجيل أي خسائر في البنية التحتية لهذه المؤسسات.
“فضلا عن المدرسة الابتدائية تسكنان، التي تضم 102 تلميذا، عرفت مجموعة مدارس تكاوست وعمرو الاسريري الابتدائية نفس الوضع”، يقول ذات المسؤول، ثم أوضح أنه تم إزالة المياه والأوحال.
يشار إلى أن مديرية الأرصاد الجوية الوطنية كشفت في نشرة خاصة، أنه يرتقب تسجل أمطار رعدية محليا قوية من المستوى البرتقالي، من 20 إلى 30 ميليمترا، ستهم أقاليم تزنيت وسيدي إفني وشتوكة آيت باها؛ ابتداء من الساعة الثانية عشرة من زوال غد الخميس إلى غاية الساعة السابعة من مساء اليوم ذاته، كما ستهم أمطار رعدية محليا معتدلة إقليمي كلميم وطانطان، الخميس من الساعة الثامنة صباحا إلى غاية الساعة الرابعة بعد الزوال .

قد يعجبك ايضا
Loading...