أبرز عناوين الصحف الصادرة يوم الاربعاء

0

الداخلة بلوس:

قراءة مواد بعض الجرائد الخاصة بيوم الأربعاء نستهلها من “الأحداث المغربية”، التي أفادت بأن وزارة الصحة تطارد 5 ملايين مواطن بلا تلقيح، إذ تجتمع اللجنة الوطنية للتطعيم ضد كوفيد 19 بشكل منتظم للبحث عن حلول لتحفيزهم على الانخراط في الحملة الوطنية للتلقيح قبل متم شهر نونبر الجاري، خصوصا بعد تراجع نسبة التلقيح مؤخرا، بعدما كانت مراكز التلقيح شهدت إقبالا شديدا غداة اتخاذ الحكومة قرار فرض إجبارية جواز التلقيح.

وأضاف الخبر ذاته أن اللجنة لم تتوصل إلى حلول مناسبة، لكن هناك من يقترح إعلان عودة الجماهير إلى الملاعب شرط تقديم بطاقة التلقيح كتحفيز للمواطنين للحصول على التلقيح ضد كورونا، وحلول أخرى يتكتم عنها أعضاء من هاته اللجنة لأنها تناقش على مستوى لجنة القيادة أو اللجنة الوزارية.

وتورد الصحيفة ذاتها أن قاضي التحقيق بالغرفة الأولى للتحقيق باستئنافية مكناس اختار تاريخ 29 نونبر الجاري للشروع في التحقيق تفصيليا مع القاضي المتهم بالرشوة في قسم قضاء الأسرة التابع للمحكمة الابتدائية بالمدينة ذاتها.

ويتابع القاضي المتهم في حالة اعتقال من أجل التهمة الجنحية التي وجهها إليه الوكيل العام للملك لدى استئنافية مكناس، بعد استنطاقه في محضر قانوني، وتتعلق بجنحة الرشوة؛ وذلك بطلب وقبول عرض للقيام بعمل من أعمال وظيفته والانحياز لصالح أحد الأطراف بصفته أحد رجال القضاء.

وكان القاضي الخمسيني، المعتقل احتياطيا بسجن تولال 2، تم توقيفه متلبسا بتسلم مبلغ مالي قيمته 2000 درهم من مواطن مقابل التدخل له في ملف طلاق بعد إبلاغه بخسرانه القضية المعروضة أمام قضاء الأسرة.

وإلى “المساء”، التي ورد بها أن نقابة وطنية دعت العاملات والعمال الزراعيين إلى استئناف التعبئة على الصعيد الوطني لإطلاق حملة وطنية جديدة تعرف بـأوضاعهم “المزرية” وتفضح المسؤولين عنها، وجددت مطالبتها بالتجاوب مع ملفهم المطلبي وتنفيذ التزام الحكومة و”الباطرونا” بإلغاء التمييز في الأجور والزيادة في الحد الأدنى للمعاش.

ووفق المنبر ذاته فإن المكتب الوطني للنقابة الوطنية للعمال الزراعيين أعلن تدارسه جميع السبل الممكنة لإعادة تسليط الضوء على الأوضاع المزرية للعاملات والعمال الزراعيين، والكشف عن الجهات المسؤولة التي تسببت فيها، وتسطير برنامج نضالي من أجل الزيادة في الأجور والحد الأدنى للمعاش، وفرض التزام الحكومة و”الباطرونا” بالمماثلة بين SMIG وSMAG، مستنكرا في هذا الإطار استمرار التمييز في الأجور بين القطاع الفلاحي والصناعي في ظل تجاهل البرنامج الحكومي نتائج اتفاق 26 أبريل 2011.

وتورد الجريدة ذاتها أن الفرقة الوطنية للجمارك حجزت مخدرات كيميائية خطيرة، إذ أفادت المديرية العامة للجمارك والضرائب غير المباشرة بأن الفرقة الوطنية التابعة لها وقفت خلال هذه العملية، التي تمت تحت إشراف النيابة العامة، على حقيقة أن البضائع المحجوزة عبارة عن مائتين وستين ألف أسطوانة أكسيد النيتروز، الذي يستعمل كمخدر شديد الخطورة على صحة الإنسان.

كما أسفر الحجز عن ضبط بضائع أخرى تتمثل في كمية مهمة من الهواتف النقالة وأجهزة كمبيوتر وألبسة متنوعة، فضلا عن عشرة زوارق مطاطية تستخدم في تهريب المخدرات والهجرة السرية.

المساء” نشرت أيضا أن البنوك تواصل تشديد شروط حصول الأسر على القروض، إذ أكد بنك المغرب أن البنوك أبانت عن تشديد شروط الحصول على قروض الإسكان والقروض الاستهلاكية خلال الربع الثالث من 2021؛ أما بالنسبة للطلب فشهد ركودا يشمل ارتفاعا في القروض الاستهلاكية، وانخفاضا في قروض السكن.

وأوضح بنك المغرب أن القروض الممنوحة للأسر، بنهاية شهر شتنبر الماضي، سجلت زيادة سنوية بنسبة 4.6 في المائة، مما يعكس بشكل أساسي زيادة بنسبة 6 في المائة فير قروض الإسكان.

وإلى “الاتحاد الاشتراكي” التي ورد بها أن الفنانة المغربية زهرة فرح أطلقت عملها الفني الجديد “وليدي غاب”، وهي الأغنية التي تم تصويرها على شكل “فيديو كليب”.

وكشفت المغنية فرح، في تصريح للجريدة، أن هذه الأغنية تم تصوير الفيديو كليب الخاص بها بحد السوالم إقليم برشيد، حيث حرص المخرج على ترجمة موضوع الأغنية إلى مشاهد ومواقف، تجسد فعلا الرسالة المتوخاة من هذا العمل، التي تعبر عن شوق أم لابن لها اختار الغربة.

وترى الفنانة المغربية أن هذه الموضوع يهم الجميع، إذ إن جل العائلات المغربية تعيش هذه الظاهرة، ونجد ابنا لها جرب الغربة.

Loading...