أبرز عناوين الصحف الصادرة يوم الثلاثاء

0

 

الداخلة بلوس:

قراءة رصيف صحافة الثلاثاء نستهلها من “المساء”، التي ورد بها أن “دبلومات مشبوهة” في الصيدلة والطب تحرك النيابة العامة، إذ توصل رئيسها، من الأمانة العامة للحكومة، بتقرير بشأنها يتعلق بالمهن شبه الطبية.

ووفق المنبر ذاته فإن الأمانة العامة للحكومة ثبت لها من خلال التقرير عدم صحة دبلومات، ما جعلها تراسل النيابة للقيام بالمتعين، وفتح تحقيق لتحديد المسؤوليات عند الاقتضاء.

وأضافت “المساء” أنه تم توجيه إنذارات إلى بعض مديري المؤسسات الصيدلية، إذ كانت 25 مؤسسة صيدلية موضوع إنذار، من قبل مصالح الأمانة للحكومة، لعدم تقيدها بالمعايير التقنية الواردة في النصوص القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل. كما تم في وقت سابق توجيه إنذارات إلى 25 مؤسسة صيدلية، و7 مختبرات خاصة بالتحاليل.

وفي خبر آخر ذكرت الجريدة ذاتها أن غرفة الجنايات الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بآسفي أدانت الرئيس السابق لجماعة آيت سعيد بثلاثاء الحنشان، إقليم الصويرة، ونائب رئيس المجلس الإقليمي للصويرة السابق، وسائق سيارة إسعاف، وخادمة، بـ 85 سنة سجنا نافذا، بعد متابعتهم بتهمة محاولة تسميم سيدة مغربية تحمل الجنسية السويسرية.

“المساء” كتبت أيضا أن آسا الزاك تتعزز بمشاريع تنموية بتمويل من وكالة الجنوب، إذ قام جبران الركلاوي، المدير العام لوكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب، بزيارة ميدانية لتفقد وتتبع سير إنجاز مجموعة من المشاريع التنموية الجديدة بإقليم آسا الزاك، تشرف عليها الوكالة في إطار برنامج التنمية الحضرية.

“الأحداث المغربية” نشرت أن بنكيران يعلن الهدنة مع “حكومة أخنوش”، بحيث رفض الأمين لحزب العدالة والتنمية أن يشكل حزبه بمعية حزب الاتحاد الاشتراكي صف معارضة موحدة للحكومة داخل البرلمان.

وأكد بنكيران بما لا يقبل الشك أنه لم يتخلص من موقفه “العدائي” ضد قيادة “حزب الوردة”، ورفضه القاطع أي تعاون مهما كانت طبيعته والسياق الذي يفرضه مع الاتحاد الاشتراكي؛ وذلك بعدما أعلن أنه حسم بشأن طبيعة المعارضة التي سيعتمدها حزبه، والتي قال إنها ستكون “المعارضة الهادئة، التي لن تنضم إلى الجوقة التي انقلبت بين عشية وضحاها من مؤيدة إلى منتقدة”، وذلك في إشارة منه إلى “حزب إدريس لشكر”، الذي أعلن فريقه النيابي عن ممارسة معارضة تصعيدية وشرسة لـ”حكومة أخنوش”.

وتورد الجريدة ذاتها أن روسيا أعلنت أنها ستجعل من المغرب منصة لتصدير لقاحات “سبوتنيك 5” إلى إفريقيا، بعد توصلها إلى اتفاق مع مؤسسة للصناعات الدوائية لتصنيعها محليا (جالينيكا)، وهو المشروع الذي كان مبرمجا في الأصل بالجزائر.

ووفق “الأحداث المغربية” فإنه يجري حاليا تفاوض بين الممثل التجاري الروسي في المغرب ووزارة الصحة ومتدخلين آخرين، من أجل تصنيع اللقاح وبيعه داخل المغرب كمرحلة أولى ثم تسويقه في إفريقيا في مرحلة ثانية.

أما “بيان اليوم” فأفادت بأنه تم إطلاق مشروع توسيع وتهيئة المستشفى الإقليمي لزاكورة، بحضور عامل الإقليم، فؤاد حاجي، وعدد من المسؤولين المحليين المدنيين والعسكريين. وسيتم إنجاز هذا المشروع الذي رصد له غلاف مالي قدره 22.5 مليون درهم في إطار شراكة بين المندوبية الإقليمية للصحة والمجلس الإقليمي لزاكورة، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، ومجلس جهة درعة ـ تافيلالت.

ويندرج هذا المشروع في إطار الجهود المبذولة لتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة على مستوى إقليم زاكورة، بتقريبها من المواطنين وتقليص الفوارق المجالية والاجتماعية في هذا المجال.

في الصدد ذاته أكد المندوب الإقليمي للصحة بزاكورة، مولاي السهيد، أن هذا المشروع يهم توسيع مصالح الولادة والجراحة، وبناء مصلحة جديدة للطب العام، وأخرى للأطفال والخدج.

وإلى “العلم”، التي كتبت عن ظاهرة سرقة المواشي أثناء الليل وبأماكن مختلفة نواحي منطقة وادي زم، حيث تتم عمليات السطو تارة هنا وتارة هناك. في هذا الصدد تم تسجيل سرقتين موصوفتين خلال الأسبوع المنصرم من الشهر الجاري بأحد الدواوير التابعة للجماعة الترابية أولاد فنان بقيادة السماعلة دائرة وادي زم.

وأضاف المصدر ذاته أن ظاهرة سرقة المواشي أثناء الليل من قبل عصابة يصطلح عليها اسم “لفراقشية” تكتسي خطورة كبيرة على أرزاق سكان البادية، وتهدد حياتهم وتقلق راحتهم واستقرارهم

Loading...