برودة الطقس تنذر بموجة جديدة لتفشي “كورونا” في المغرب

الداخلة بلوس:

أوردت جريدة  “العلم” ، أن  دول أوروبية تعيش موجة جديدة من تفشي “كوفيد-19″، منها فرنسا وألمانيا، التي تعرف ارتفاعات في الإصابة بكورونا، وأن هذا الوضع يؤكد توقعات خبراء مغاربة بوجود المغرب على أعتاب موجة جديدة من الجائحة، قد تبدأ شهر نونبر الحالي أو دجنبر المقبل.

ويفسر خبراء الفيروسات توقعهم لظهور مودة جديدة لوباء “كورونا” في المغرب بتغير الأحوال الجوية في فصلي الخريف والشتاء، وتأثير ما يحدث على الصعيد الدولي من تزايد لعدد الإصابات

في السياق ذاته حذر البروفيسور سعيد المتوكل، عضو اللجنة العلمية لكورونا، من احتمال ظهور موجة من فيروس كورونا في شهر دجنبر المقبل، مفسرا ذلك في تصريح لـ”العلم” بكون الموجة الحالية لم تنته بعد بسبب استمرار توافد حالات الإصابة على قاعات الإنعاش.

واعتبر المتوكل، في التصريح نفسه، أن “ما يجري حاليا في دول عديدة هو انتكاسة يمكن أن تصيب المغرب، خاصة أن الفيروس لا يزال موجودا ويتحور”.

بدوره، أشار الدكتور الطيب حمضي، الباحث في السياسات والنظم الصحية، إلى وجود المغرب على أعتاب موجة وبائية جديدة بغض النظر عن متحورات كورونا، رابطا إياها ببرودة الطقس الذي تكثر فيه جميع الأمراض التنفسية، موضحا ذلك في تصريح لـ”العلم” بأن الأسر المغربية تعيش في الفصول الباردة داخل الفضاءات المغلقة، بخلاف ما يحدث في فصل الصيف حيث يكون التباعد، كل هذه المعطيات تشجع الفيروسات على التكاثر.

Loading...