الدورة ال 11 للكايت سورف الأمير مولاي الحسن .. البطل المغربي علي البقالي يؤكد جاهزيته لبلوغ الأدوار النهائية

الداخلة بلوس :(وم ع)

أكد البطل المغربي في رياضة “الكايت سورف” علي البقالي جاهزيته لبلوغ الأدوار النهائية لمنافسات الدورة ال 11 لبطولة العالم للتزحلق على الألواح الطائرة الأمير مولاي الحسن، والتي تتواصل بمدينة الداخلة إلى غاية 31 أكتوبر الجاري.

وأوضح البقالي (بطل المغرب لسنة 2021 ) ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء اليوم الجمعة، أن وصوله إلى الجولة الخامسة من منافسات هذه البطولة يعد بمثابة حافز لتعزيز إرادته على بلوغ الأدوار النهائية وبالتالي تحقيق نتائج مشرفة ضمن هذه النسخة التي تعرف مشاركة أجود ممارسي هذا النوع الرياضي على الصعيد العالمي.

وأضاف أن حظوظه في العبور إلى المرحلة ما قبل الأخيرة والنهائية تبقى قائمة خاصة مع تسجيله نتائج إيجابية خلال الأدوار الاقصائية، معربا عن أمله في حجز تذكرة العبور إلى فئة الخمس الأوائل ولم لا الوصول إلى النهاية.

وأردف قائلا “إن هذه الاقصائيات تشهد منافسة قوية بين الأبطال العالميين، خاصة وأن غالبيتهم شاركوا في العديد من البطولات خلال هذه السنة، الشيء الذي ساعدهم على خوض بطولة العالم بالداخلة بمستوى تقني عالي يؤهلهم إلى بلوغ النهائيات”.

ويرى البقالي ، في هذا الصدد، أن البطلين العالميين الأسترالي جيمس كارو والإيطالي أيرتن كوزولينو يتوفران على حظوظ كبيرة للظفر بلقب دورة هذه السنة، بالنظر للمستوى التقني والبدني العالي الذي أبانا عنه خلال المراحل السابقة من هذه البطولة.

ويدافع عن الألوان الوطنية في هذه التظاهرة العالمية، المنظمة من قبل جمعية “لاغون الداخلة للتنمية الرياضية والتنشيط الثقافي” والجمعية العالمية لمهنيي الكيت سورف تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، فضلا عن علي البقالي ، كل من منعم ماجي ، ونورالدين منصور ، ورضا لفضالي ، وأشرف بنتجار، والغالي ختور وعماد احليكينو.

وإلى جانب المشاركة المغربية، يعرف هذا الحدث الرياضي العالمي مشاركة أبطال عالميين يمثلون بلدانا من أستراليا والبرازيل وإيطاليا وإسبانيا وكندا وبلغاريا وفرنسا والرأس الأخضر وألمانيا والولايات المتحدة الامريكية وسويسرا والسويد.

وتعد هذه البطولة العالمية، المنظمة تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للشراع والجامعة العالمية للرياضات البحرية، خطوة حاسمة ستمكن الأسماء اللامعة في مسابقات الكايت سورف من التألق للظفر بلقب “متسابق السنة”، في صنف “ستريبلس” بموقع فم البوير.

وتبرز هذه التظاهرة العالمية، التي ستجرى في إطار الامتثال الصارم للتدابير الصحية والوقائية الرامية إلى التصدي لانتشار فيروس (كوفيد-19)، كموعد رياضي لا محيد عنه من حيث مساهمته في الإشعاع الرياضي والجاذبية السياحية لهذه الجهة التي تزخر بمؤهلات متعددة.

كما يطمح هذا الحدث الرياضي، إلى إعادة التنشيط السياحي للداخلة – وادي الذهب، وتعزيز صورة الداخلة كوجهة “آمنة”، لاسيما وأن هذه الجهة تميزت بكونها “إحدى المناطق الأقل تضررا” من الجائحة على المستوى الوطني.

Loading...