أبرز عناوين الصحف الصادرة يوم الثلاثاء

الداخلة بلوس:

قراءة رصيف صحافة من يوم الثلاثاء إلى الخميس نستهلها من “الأحداث المغربية” التي نشرت أن البناء العشوائي عصف بأعوان سلطة، إذ قررت مصالح ولاية جهة مراكش عزل 4 أعوان سلطة من مهامهم وتوبيخ أحدهم، بناء على ما تضمنته التقارير المنجزة من طرف اللجان التي عهد إليها البحث والنبش في أسباب تفريخ البنايات العشوائية، حيث امتدت الظاهرة لتطال عددا من الأحياء والفضاءات التابعة لمقاطعة جليز.

ووفق المنبر ذاته فإن قائمة المعنيين بقرارات الإعفاء والطرد حددت في 4 أعوان سلطة برتبة “مقدمين” كانوا يعملون بالملحقة الإدارية رياض السلام، وعون سلطة تابع للملحقة الإدارية الحي الشتوي، حيث تقرر عزل أربعة منهم بعد عرضهم على المجلس التأديبي.

وفي الجريدة عينها ورد أن المنتج العالمي ريدوان خرج عن صمته للرد على الموقف الذي تعرض له في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي الخامس المنعقد مؤخرا؛ فقد عبر، في تصريح صحافي على هامش المهرجان، عن انزعاجه من عدم ذكر اسمه لحظة تقديمه للأغنية الرسمية لافتتاح المهرجان والموسومة بـ”جو البنات” رفقة نعمان بلعياشي ومحمد رمضان، إذ اكتفت مقدمة الحفل بذكر اسم هذا الأخير فقط.

وذكَّر نادر الخياط المشهور بـ”ريدوان” في رده بتاريخه الفني، إذ تعامل مع نجوم كبار عالميين، وحصد جوائز عالمية مرموقة. وأبرز المنتج العالمي أنه ترك كافة التزاماته المهنية والشخصية من أجل حضور المهرجان، مؤكدا أن تجاهله من طرف المقدمة كان “ناقصا”، عكس التعامل الذي تعرض له باقي المشاهير العرب على منصة الحفل.

ونقرأ ضمن مواد “الأحداث المغربية”، كذلك، أن بعض المتدخلين أجمعوا في الندوة العلمية والتواصلية التي نظمتها كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك بالدار البيضاء على أن المسرح الجامعي المغربي أضحى فعلا مساهما في التطور المسرحي العالمي. وفي هذا السياق، عبر الإيطالي فابيو أومودي، مدير أكاديمية روما المسرحية، عن إعجابه بالتجربة المغربية التي كرست المسرح داخل كل جامعة وفي كل مدينة.

“المساء” نشرت أن الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بأسفي أجلت محاكمة 16 متهما في أحداث سبت جزولة إلى جلسة 25 أكتوبر الجاري.

وأضاف الخبر أن المتهمين كانوا يواجهون تهما ثقيلة؛ منها تعييب شيء مخصص للمنفعة العامة، وإهانة رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بوظائفهم، وممارسة العنف في حقهم نتج عنه إراقة الدماء، والعصيان والتحريض عليه بالتعدد واستعمال السلاح.

وأشارت “المساء” إلى أن المتهمين اعتقلوا بعد اندلاع موجة عنف بالشارع العام بمدينة جزولة نتج عن التأخر في إعلان نتائج مكتبين للتصويت، حيث تم تخريب ممتلكات عامة وخاصة؛ من بينها إحراق سيارة باشا المدينة، والتراشق بالحجارة، وممارسة العنف.

وكتبت الجريدة ذاتها أن الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي بالمغرب دعت الحكومة إلى استحضار وضعية قطاع النقل السياحي في صياغة قانون مالية سنة 2022 وتمتيع القطاع بالإعفاء من مجموعة من الرسوم الضريبية للسنوات الثلاث الأخيرة لمساعدة القطاع على الإقلاع والحفاظ على مصادر التشغيل وإعادة الثقة في الاستثمار.

ووفق “المساء” فإن الفيدرالية الوطنية انتقدت ما وصفتها بالوضعية الاجتماعية الصعبة للمهنيين المتوقفين عن العمل بعد توقف الدعم المقدم من لدن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للأشهر الأخيرة، واستمرار بعض شركات التمويل في جر مقاولات النقل السياحي إلى القضاء من أجل سداد أقساط الديون، واستمرار محاولات الحجز على المركبات، معتبرة ما حصل ضربا صارخا لمبدأ التضامن الوطني في زمن جائحة كورونا، وخرقا لمقتضيات بنود عقد البرنامج 2022 ـ 2020 الذي أقرته لجنة اليقظة المعينة من طرف ملك البلاد لتدبير فترة الجائحة.

“المساء” نشرت، أيضا، أن القروض البنكية الموجهة إلى القطاع غير المالي سجلت معدل نمو سنويا بلغ 3.3 في المائة خلال الفصل الثاني من سنة 2021، إذ أوضح بنك المغرب في تقريره حول السياسة النقدية أن هذا المعدل يشمل تباطؤ نمو القروض الممنوحة للمقاولات الخاصة وتفاقم تراجع تلك الممنوحة للمقاولات العمومية وتسارع نمو القروض المقدمة للأسر.

من جهتها، نشرت “العلم” أن شابا في مقتبل العمر لقي حتفه متأثرا بجروح أصيب بها إثر تعرضه لعضة كلب في الشارع العام.

ووفق المنبر ذاته فإن الهالك كان يرقد بالمستشفى الإقليمي للحسيمة بعد تعرضه لهجوم من طرف كلب يبدو أنه مصاب بالسعار.

وفي سياق متصل، كان فاعلون مدنيون بالحسيمة قد دقوا ناقوس الخطر مطالبين بالتصدي لظاهرة الكلاب الضالة التي أصبحت تؤرق بشكل كبير ساكنة المدينة

Loading...