أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء

0

الداخلة بلوس:

قراءة بعض صحف الثلاثاء نستهلها من “المساء”، التي نشرت أن الشبكة المغربية للتحالف المدني طالبت حكومة أخنوش بأن تحدد موقفها من الساعة الإضافية المعمول بها على طول السنة، التي شكلت تذمرا في أوساط المجتمع المغربي من خلال تثبيتها بشكل تعسفي من توقيت صيفي إلى توقيت دائم.

وتساءلت الشبكة عن جدوى اعتماد العمل بالساعة الإضافية في الوقت الذي تعمل مجموعة من الدول الأوروبية، التي تعتبر شريكا استراتيجيا للمغرب في المجال الاقتصادي والتعاملات التجارية، على إعادة النظر في هذا التوقيت لتأثيراته السلبية، ولم تقم بتثبيتها على طول السنة، بل حددتها في الفترة الصيفية.

كما شددت الشبكة المغربية للتحالف المدني على ضرورة إلغاء القرار الأحادي للحكومة السابقة، التي تجاهلت كل الأصوات الداعية إلى إلغاء الساعة الإضافية من خلال مؤشرات موضوعية عدة، لكنها استمرت في قرارها، مطالبة بفتح تحقيق حول الدراسة التي أنجزتها وزارة الوظيفة العمومية من أجل الإفصاح عن نتائجها للرأي العام الوطني، وتكلفتها المالية.

وقالت “المساء” إن الأجواء التي جرت فيها انتخابات الثامن من شتنبر المنصرم، وما ترتب عنها من نتائج، تمثل تكريسا لمزيد من خنق الحريات والفقر والهشاشة وغلاء الأسعار التي تجاوزت ما هو سائد عالميا في الفترة الحالية.

وإلى “الأحداث المغربية” التي تحدثت عن أشغال تهيئة بمحيط موقع مصنع الخياطة الذي شهد كارثة مصرع عماله غرقا في طنجة، بعدما غمرته مياه الأمطار، حيث تجري عملية إعادة تهيئة مجاري المياه بمحاذاة طريق المدارة للنفق تحت أرضي.

وحسب المصدر ذاته، فإن السلطات المحلية تسعى إلى إنهاء الأشغال قبل موسم الشتاء لتفادي تكرار وقوع الفيضانات بالمناطق المجاورة للنفق، التي ظلت تعاني من زحف البناء على مجرى الوادي قبل أن يزيد ارتفاع مستوى الطريق، بعد إنجاز النفق، من خطر تدفق مياه الأمطار مع ضعف قنوات تصريفها وتكدس البنايات السكنية فوق مجراها الأصلي الطبيعي.

وفي حوار مع “الأحداث المغربية” تحدث البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر البيوتكنولوجيا بكلية الطب والصيدلة بالرباط عضو اللجنة العلمية والتقنية لمكافحة جائحة كورونا، عن مليوني مغربي ممن تجاوزوا سن الأربعين ولم يستفيدوا من التلقيح ضد “كوفيد-19”.

وأوضح الابراهيمي أن هؤلاء إذا لم يخضعوا للتطعيم مستقبلا، سيكونون خطرا على المنظومة الصحية في حالة حدوث انتكاسة وبائية، موردا أنه كلما زاد عدد الأشخاص غير المطعمين، زادت فرص تكاثر الفيروس الذي يجد بيئة للتكاثر والتحور، مما قد يؤدي إلى حدوث طفرة متغيرة ربما تكون أكثر خطورة في المستقبل.

وأشار الإبراهيمي إلى أن اللقاحات المتواجدة حاليا فعالة في مواجهة مختلف المتحورات، وأن غير الملقحين قد يساهمون في نشر الفيروس، مؤكدا أنه لن يكون هناك عالم بدون “كوفيد-19

من جهتها، تطرقت “العلم” لارتفاع أسعار الغاز في السوق العالمية وتأثيره على المغرب، مشيرة إلى احتمالين؛ الأول يتعلق بارتفاع تكلفة الغاز التي ستنعكس لا محالة على صندوق المقاصة، وبالتالي الانعكاس السلبي لذلك على الميزانية، والاحتمال الثاني مرتبط بتحرير السوق الذي ستتحمل انعكاساته السلبية جيوب المواطنين، وبالتالي التأثير السلبي على القدرة الشرائية للمغاربة.

ونشرت اليومية دعوة للحكومة إلى القيام بخطوات استباقية قبل أن يجد المغرب نفسه أمام أزمة يستعصي حلها، موردا أن المهنيين المغاربة ينتظرون بشغف استراتيجية واضحة المعالم فيما يتعلق بقطاع المحروقات، باعتبارهم الفاعل الثاني إلى جانب الفاعل الأول المتمثل في الشركات الكبرى الموزعة

Loading...