10 سنوات سجنا نافذا لـ”راقي بركان”

الداخلة بلوس :
قضت الغرفة الابتدائية بمحكمة الاستئناف بوجدة أمس الأربعاء، بحبس المتهم محمد بنصالح المعروف بـ” راقي بركان” لمدة 10 سنوات نافذة، من أجل تهم تتعلق بـ”الاتجار في البشر في حق أشخاص في وضعية صعبة لأسباب وأمراض نفسية وتحت التهديد بالتشهير بهم والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب وهتك العرض بالعنف والنصب والاحتيال”.
وحكمت على متهمين آخرين، وهما من عائلة الضحية التي ظهرت مع الراقي في شريط الفيديو، بسنتين حبسا نافذا لكل واحد منهما، وأدائهما لفائدة المطالب بالحق المدني “م، ب” الملقب بـ”راقي بركان”، تعويضا مدنيا قدره 30 ألف درهم تضامنا، من أجل “الضرب والجرح العمديين بواسطة السلاح والايداء، الهجوم على مسكن الغير ليلا والتعدد والضرب
وحكمت الغرفة في الدعوى المدنية التابعة، بأداة المتهمين 30 ألف درهم لفائدة مطالبين بالحق المدني، مقابل مليوني سنتيم لضحية ثالث ومليون سنتيم لرابع، مع عدم قبول الطلبات المدنية المقدمة من طرف فتاة وشاب.
وأدرج الملف أمام الغرفة في 18 أبريل الماضي بعد إنهاء قاضي التحقيق بالمحكمة نفسها التحقيق تفصيليا مع المتهمين المحالين عليه من طرف الوكيل العام المحالين عليه من كرف الضابطة القضائية ببركان.
وسبق للغرفة أجلت مناقشة الملف في جلسات سابقة ولم تقبل طلب دفاع الراقي بانجاز وكالة لعدم تقديمه موضوع الوكالة، وحفظت البث في الصائر بموجب قرار أصدرته في رابع جلسة للبث في الملف.
و تجدر الاشارة أن قضية ” راقي بركان” شاع صداها السنة الفارطة، على إثر نشر فيديوهات جنسية له رفقة ضحاياه حيث كان يستغلهم جنسيا عوض قيامه بالرقية الشرعية لشفائهم.

Loading...