ابرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الخميس

الداخلة بلوس:

قراءة مواد بعض الجرائد الخاصة بيوم الخميس نستهلها من “الأحداث المغربية”، التي نشرت أن الجمعية الوطنية لعلم الأوبئة الميداني دعت إلى تكثيف الجهود المشتركة لمختلف القطاعات من أجل بلورة مخطط وطني يهدف إلى القضاء على داء السعار بالمملكة، خصوصا المنقول منه عن طريق الكلاب، بحلول سنة 2030؛ وذلك طبقا لتوصيات منظمة الصحة العالمية.

وأفادت الجمعية، بمناسبة تخليد اليوم العالمي لداء السعار الذي يصادف 28 شتنبر من كل سنة تحت شعار “داء السعار البشري.. وفيات يمكن تجنبها”، بأن البرنامج الوطني لمكافحة داء السعار بالمغرب، الذي انطلق سنة 1986، مكن من خفض عدد حالات الوفيات من 34 حالة سنة 1985 إلى تسع حالات سنة 2020، مشيرة إلى أنه يتم تلقيح ما يناهز 65 ألف شخص سنويا بعد تعرضهم للعض أو الخدش من طرف الحيوانات خاصة الكلاب الضالة.

“المساء” ورد بها أن سلطات مدينة مكناس أعلنت حالة استنفار بسبب خرق صاحب إحدى قاعات الحفلات حالة الطوارئ الصحية المعمول بها، بعد إقامته حفل عشاء من تنظيم إحدى الجهات السياسية، وبحضور بعض المنتخبين والسياسيين، حيث حلت بعين المكان فرق من الأمن وعناصر من السلطة المحلية وقامت بالمعاينة الأولية واتخذت الإجراءات المناسبة في شأن هذه القضية التي خلقت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووفق المنبر ذاته فإن هذه القضية أثارت انتقادات شديدة وجهها بعض رجال الإعلام والصحافة في بث مباشر على مواقع التواصل الاجتماعي من أمام واجهة القاعة المذكورة، واستهدفت الجهة التي تحمي صاحب القاعة، حيث تمت المطالبة بضرورة فتح تحقيق في الموضوع واتخاذ الإجراءات القانونية المعمول بها في حق صاحب القاعة، على اعتبار أنه لا يوجد أحد فوق القانون في دولة الحق والقانون.

وفي خبر آخر، ذكرت الجريدة عينها أن محكمة الاستئناف بمدينة كلميم قضت ببراءة المتهمين بتوزيع المال خلال انتخابات الغرف التي جرت خلال شهر غشت الماضي، بعدما أدينوا ابتدائيا بالحبس.

وأضافت “المساء” أن شريطا مصورا تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي، وتزامن مع يوم الاقتراع الخاص بالغرف المهني، ويظهر فيه شخص يوزع بعض الأوراق المالية على مجموعة من الأشخاص، حيث تم تصويره رفقة آخرين في مقطعين منفصلين، وقد تم فتح تحقيق في الواقعة، أفضى إلى اعتقال المتهم الرئيسي إلى جانب اثنين آخرين وشابة، تم وضعهم جميعا تحت تدابير الحراسة النظرية، قبل أن تتم إحالتهم على جلسات المحاكمة وإيداعهم السجن المحلي بمدينة بوزكارن، قبل أن يتم الإفراج عن الجميع بعد صدور القرار الاستئنافي الأخير.

“المساء” كتبت، أيضا، أن عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن سلا تمكنت من توقيف المشتبه به الذي ظهر في شريط فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو بصدد تعريض امرأة وأطفالها القاصرين للسرقة تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض.

وأضاف الخبر أن التحريات التقنية مكنت من تشخيص هوية المشتبه به، الذي تبين أنه تم توقيفه ووضعه تحت الحراسة النظرية بمدينة سلا بعد ضبطه في حالة تلبس بالسكر العلني البين. كما قادت الأبحاث إلى الاهتداء إلى هوية الضحية واستدعائها، حيث تعرفت على المشتبه به.

أما “بيان اليوم” فقد نشرت أن جمعويين ونقابيين ومهنيين وجهوا عريضة مذيلة بأكثر من 300 توقيع إلى عامل إقليم الجديدة، مطالبين بالتدخل العاجل من أجل تفعيل العداد الخاص بسيارات الأجرة الصغيرة وتنزيل مقتضيات القرار الولائي رقم 4740 الذي وقعه والي جهة الدار البيضاء ـ سطات، لتنظيم عمل قطاع سيارات الأجرة بالجهة؛ وذلك لتفادي المشاكل التي أصبح يعاني منها كل من السائق والزبون.

 

Loading...