الجيش المغربي يقتني صواريخ امريكية “نفاثة” متوسطة المدى

الداخلة بلوس:

اقتنى الجيش المغربي مؤخرا مجموعة من الصواريخ متوسطة المدى من طراز AGM-154″” والتي حصل عليها بعد صفقة ابرمها مع وزارة الدفاع الامريكية، جاء هذا بحسب النشر في موقع “هسبرس” والذي اعتمد على معطيات نشرها موقع DEFENSA المتخصص بالصفقات العسكرية.

لصواريخ المعروفة باسم « جسو » يبلغ مداها 550 كيلومترا ، ويمكن استخدامها بواسطة السفن والطائرات الحربية، بما في ذلك سرب طائرات “F16”، هذا الصاروخ بحسب التقرير يدعم : »تقنية “أطلق وانس”، وتستخدم نظام توجيه “GPS/INS”، والصاروخ قادر على تنفيذ العمليات الجوية ليلا ونهارا. كما أن النسخة جسو تستعمل الأشعة تحت الحمراء للتوجيه النهائي ».

هذه الصواريخ عبارة عن « قنبلة انزلاقية ذكية للهجوم على الأهداف عالية الأهمية، سواء البرية او الجوية » والتي جاءت بعد مشروع مشترك بين البحرية الامريكية والقوات الجوية المغربية لنشر سلاح متوسط المدى والذي يوجه بدقة ويهدف للاشتباك مع الاهداف المعادية.

وعلى صعيد متصل اختتمت الطواقم العسكرية الامريكية والمغربية هذا الاسبوع تدريبا رئيسيا في مجال التخطيط لمواجهة الكوارث وبرنامجا امتد على مدار اربعة اسابيع حول التعامل مع مخاطر المتفجرات.

بيان السفارة الامريكية في الرباط يشير الى وجود عناصر من الحرس الوطني لولاية يوتا الامريكية بالقصر الصغير للمشاركة في تمرين « ماروك مانتليت » وهو « تدريب رائد بالمغرب للتخطيط لمواجهة الكوارث وللجاهزية بمرافقة شركاء من القوات المسلحة الملكية المغربية ومؤسسات مدنية مغربية ».

وبحسب البيان فإن البرنامج الذي تم اختتامه يعرف باسم “التدريب على الأعمال الإنسانية المتعلقة بالألغام والتخلص من الذخائر المتفجرة » وكان بمشاركة أكثر من 20 عنصرا عسكريا

Loading...