نبذة عن سيدي حمدي ولد الرشيد رئيس مجلس جهة العيون – الساقية الحمراء

الداخلة بلوس :

ازداد سيدي حمدي ولد الرشيد، الذي أعيد انتخابه رئيسا لمجلس جهة العيون – الساقية الحمراء خلال استحقاقات 8 شتنبر الجاري، بمدينة العيون سنة 1971.

وسيدي حمدي ولد الرشيد، الذي انتخب وهو في سن الخامسة والثلاثين، رئيسا لمجلس جهة “العيون – بوجدور – الساقية الحمراء” في سنة 2006، حاصل على شهادة جامعية.

وفي سنة 2016، أعيد انتخابه رئيسا لجهة العيون – الساقية الحمراء، التي تضم أقاليم العيون وبوجدور وطرفاية والسمارة، بعد اعتماد التقسيم الجهوي الجديد.

كما تمكن السيد ولد الرشيد، وهو عضو بالمكتب المسير لجمعية جهات المغرب، من الظفر بمقعد في الغرفة الفلاحية لجهة العيون – الساقية الحمراء، خلال انتخابات الغرف المهنية التي جرت في غشت المنصرم، وكذا الاحتفاظ بمقعده في مجلس جماعة العيون، خلال الانتخابات الجماعية لثامن شتنبر الجاري.

وبعد إعادة انتخابه مؤخرا على رأس هذه الجهة، أكد السيد ولد الرشيد عزم المجلس على الاستمرار في تنزيل مشاريع النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس في 2015، من أجل الاستجابة لتطلعات سكان الجهة.

وأكد رئيس مجلس الجهة أن الإقبال الكبير خلال الانتخابات التشريعية والإقليمية والجماعية التي جرت في 8 شتنبر بالأقاليم الجنوبية للمملكة، أثبت مرة أخرى الانخراط الفعلي للسكان في الانتخاب الديمقراطي لممثليهم الشرعيين، وفي عملية اتخاذ القرارات وتدبير شؤونهم المحلية.

وشارك السيد ولد الرشيد مع الوفد المغربي في اجتماعي المائدة المستديرة حول قضية الصحراء، المنعقدين في دجنبر 2018 ومارس 2019 في جنيف، بمبادرة من المبعوث الشخصي السابق للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء، هورست كوهلر.

وسيدي حمدي ولد الرشيد، متزوج وأب لثلاثة أطفال.

Loading...