الجزائر تقدم “مبررات” إغلاق المجال الجوي أمام طائرات المغرب

الداخلة بلوس:

قدم عمار بلاني، مسؤول ملف دول المغرب العربي، بوزارة الخارجية الجزائرية، مبررات بشأن قرار بلاده بإغلاق مجالها الجوي أمام جميع الطائرات المدنية والعسكرية المغربية، والذي يأتي أياما بعد قرار أحادي الجانب بشأن القطيعة مع الرباط.

 

واعتبر المسؤول الجزائري، أن قرار بلاده إغلاق مجالها الجوّي أمام جميع الطائرات المدنية والعسكرية المغربية، “تمليه أسباب ملحة تتعلق بالأمن القومي”، حسب وصفه.

 

وأضاف بلاني، في تصريح لوكالة رويترز، أن “هذا القرار الوقائي تمليه أسباب ملحة تتعلق بالأمن القومي، مع الأخذ بعين الاعتبار وجود مؤشرات أكيدة وعناصر مقنعة بشأن إعداد و الاستمرار في الأعمال العدائية الموجهة ضد بلدنا”، حسب زعمه.

 

ونقلت قصاصة لوكالة الأنباء الجزائرية، عن بيان للرئاسة، أن “المجلس الأعلى للأمن قرر الغلق الفوري للمجال الجوي الجزائري على كل الطائرات المدنية والعسكرية المغربية وكذا التي تحمل رقم تسجيل مغربي ابتداء من اليوم”، دون تقديم مزيد من التفاصيل، بشأن الخطوة التي ستزيد من تعقيد الأزمة بين البلدين.

 

وقطعت الجزائر في 24غشت الفائت علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب متهمة اياه بممارسة “أعمال عدائية” بعد أشهر من التوتر بين البلدين.

 

وبعيد قطع العلاقات أعلن المغرب أنه أخذ علما بقرار الجزائر قطع العلاقات الدبلوماسية معه، ووصفه بأنها “قرار أحادي”، وأكد أنه سيبقى شريك مخلص للشعب الجزائري.

 

وأكدت وزارة الخارجية المغربية أن المغرب “يرفض بشكل قاطع المبررات الزائفة بل العبثية التي انبنى عليها قطع العلاقات”.

 

ويعتبر متتبعون، أن خطوة الجزائر بشأن إغلاق المجال الجوي أمام الطائرات المغربية، لن تساهم في حل الأزمة بين البلدين، خاصة في ظل الحديث عن دخول دول عربية وأفريقية، على خط لإنهاء القطيعة بين الرباط والجزائر.

Loading...