المشاركة المرتفعة لساكنة الأقاليم الجنوبية في الانتخابات العامة تعكس التشبث بالوحدة الوطنية

  الداخلة بلوس :

قال الكاتب الصحفي الأردني طايل الضامن ، إن المشاركة المرتفعة لساكنة الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية في انتخابات ثامن شتنبر تعكس التشبث بالوحدة الوطنية.

وكتب في مقال نشرته يومية (الرأي) اليوم الاثنين ، أن ” المشاركة المرتفعة لسكان الأقاليم الجنوبية يعتبر بمثابة استفتاء على الاندماج في العملية السياسية والتشبث بالوحدة الوطنية التي جاءت نتيجة المساواة الحقيقية بين المواطنين المغاربة وهي تجسد وحدة التراب المغربي وأقاليمه المختلفة “.

وأضاف كاتب المقال أن الانتخابات المغربية تؤشر على النضج السياسي لساكنة الأقاليم الجنوبية للمملكة ، معتبرا أن ارتفاع مستوى مشاركة ساكنة الصحراء المغربية في الانتخابات جسدت ضمنيا استفتاء على التمسك بالتراب الوطني للمملكة المغربية .

وأكد أن هذا الاندماج لم يكن وليد اللحظة وإنما جاء بجهد وطني كبير استمر لعشرات السنين في تحقيق التنمية والازدهار في مدن الأقاليم الجنوبية كالداخلة والعيون والسمارة.

وأبرز في هذا السياق ، انفاق الدولة المغربية مليارات الدولارات على مئات المشاريع التنموية للنهوض بالمواطن والمجتمع ككل واستطاعت تحقيق ذلك في فترة زمنية قياسية بما انعكس ايجابا على سكان تلك المناطق حتى أضحت مدينة الداخلة تعتبر لؤلؤة الجنوب ووجهة جديدة للسياحة العالمية.

Loading...