تعرف على أبرز قيادات الـ “بي جي دي” التي فشلت في الظفر بمقاعد في البرلمان

الداخلة بلوس:متابعة

شهدت انتخابات 8 شتنبر الجاري، العديد من المفاجآت المدوية وعلى رأسها الانتكاسة التي عرفها حزب العدالة والتنمية والتراجع الخطير في شعبيته، إذ لم يتمكن أبرز قادته من الحصول على مقاعد بالبرلمان.

وفيما يلي أبرز قادة حزب العدالة والتنمية الذين فشلوا في الظفر بمقاعد في البرلمان:

رئيس الحكومة المنتهية ولايته والأمين العام لحزب العدالة والتنمية المستقيل الدكتور سعد الدين العثماني، فشل في الحصول على مقعد برلماني عن دائرة الرباط – المحيط.

نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سليمان العمراني، فشل هو الآخر في الظفر بمقعد برلماني عن دائرة تمارة.

إدريس الأزمي الإدريسي، فشل في الفوز بمقعد برلماني عن دائرة فاس الشمالية.

المقرئ أبو زيد الإدريسي، لم يتمكن من الحصول على مقعد برلماني عن دائرة مديونة.

الوزير السابق مصطفى الخلفي، لم يتمكن هو أيضا من الحصول على مقعد برلماني عن دائرة سيدي بنور.

وزير الشغل والإمدماج المهني، محمد أمكراز، فشل في الظفر بمقعد برلماني عن دائرة تيزنيت.

عمدة مراكش العربي بلقايد، لم ينجح في الاحتفاظ بمقعده بدائرة مراكش المدينة سيدي يوسف بن علي.

رئيس جهة درعة تافيلالت الحبيب الشوباني، فشل في الظفر بمقعد برلماني عن دائرة ميدلت.

محمد أمحجور لم ينجح في الحصول على مقعد طنجة أصيلة.

يذكر أن أعضاء الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية قرروا تقديم استقالتهم الجماعية وفي مقدمتهم الأمين العام سعد الدين العثماني، بعد النتائج المؤلمة التي حصل عليها الحزب خلال انتخابات أعضاء مجلس النواب التي جرت أول أمس الأربعاء.

وقد حصل حزب العدالة والتنمية على 12 مقعدا، وذلك بحسب النتائج المؤقتة الخاصة ب96 في المائة من مجموع المقاعد، مقابل 125 مقعدا في انتخابات سنة 2016.

وأوضح بلاغ الأمانة العامة للحزب، أن قرار الاستقالة يأتي في إطار تحملها « كامل مسؤوليتها السياسية عن تدبيرها لهذه المرحلة »، مشيرا إلى أنها ستستمر » في تدبير شؤون الحزب طبقا لمقتضيات المادة 102 من النظام الداخلي للحزب ».

Loading...