مباحثات تجمع المغرب وموريتانيا

الداخلة بلوس:

دعا رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، اليوم الجمعة بالرباط، إلى إحداث منتدى برلماني مغربي-موريتاني يجتمع بصفة دورية في كلا البلدين، ويكون بمثابة فضاء للحوار وتبادل وجهات النظر حول سبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية لمزيد من التضامن والتعاون.

 

جاء ذلك حسب بلاغ لمجلس النواب خلال لقاء المالكي مع وفد برلماني من الجمعية الوطنية الموريتانية يقوده النائب الأول لرئيسها، سيدني سوخونا، وذلك على هامش مشاركة الوفد في اللقاء التشاوري لرؤساء البرلمانات الإفريقية الذي انعقد أمس بالرباط.

وثمن رئيس مجلس النواب خلال هذا اللقاء “العلاقات الأخوية المتجذرة التي تجمع البلدين والشعبين”. وأكد أن من شأن الدبلوماسية البرلمانية فتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين، داعيا إلى مأسسة العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين عبر التوقيع على مذكرة للتعاون بين الجانبين.

كما أشاد  المالكي بمشاركة الوفد البرلماني الموريتاني في اللقاء التشاوري لرؤساء البرلمانات الإفريقية، مشيرا إلى أن المغرب يقف دائما إلى جانب إفريقيا، ويحرص على تطوير العمل الإفريقي المشترك وعلى تغليب الحوار لحل المشاكل، وبما يخدم مصالح شعوب المنطقة.

من جهتهم، يضيف البلاغ، شدد أعضاء الوفد البرلماني الموريتاني الذي ضم كذلك مسعوده بحام والسيد الصغير العتيق، على أهمية تقوية علاقات التعاون بين مجلس النواب المغربي والجمعية الوطنية لموريتانيا، مع الدعوة إلى تكثيف تبادل الزيارات وتقاسم الخبرات والتجارب بينهما.

 

وأكد أعضاء الوفد البرلماني الموريتاني على أهمية الدور الذي يقوم به المغرب في حل المشاكل التي تعاني منها القارة الإفريقية، مؤكدين أن عودة المغرب للاتحاد الإفريقي سنة 2017 جاءت لسد فراغ كبير.

 

كما أشادوا بالدعم الذي يقدمه المغرب لموريتانيا في مجال التكوين والتعليم، وبمظاهر التنمية التي تشهدها المملكة في المجال الفلاحي والاقتصادي والصحي وغيرها

Loading...