الخارجية الأمريكية تجدد موقفها بشأن قضية الصحراء المغربية!

الداخلة بلوس :

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، الخميس، أن واشنطن “ستواصل دعم المسار الأممي من أجل التوصل إلى حل عادل ودائم للنزاع حول قضية الصحراء المغربية”.

 

وقال نيد برايس خلال مؤتمر صحافي ردا على سؤال حول موقف إدارة بايدن “إن موقف واشنطن “لم يتغير بشأن سيادة المغرب على الصحراء”.

وأضاف “سنواصل دعم مسار الأمم المتحدة لتفعيل حل عادل ودائم لهذا النزاع الذي طال أمده في الصحراء. وسنواصل دعم عمل المينورسو لمراقبة وقف إطلاق النار ودرء العنف في المنطقة”.

 

وسجل برايس في الإيجاز الصحافي اليومي، أن الولايات المتحدة “تدعم مساعي تعيين مبعوث خاص للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء”.

 

ويعول خضوم الوحدة الترابية للمملكة، على إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لمراجعة قرار ترامب بشأن الصحراء المغربية، لكن موقع “أكسيوس” كشف في وقت سابق، أن وزير الخارجية الأمريكي، أبلغ نظيره المغربي ناصر بوريطة، خلال المحادثات الهاتفية الأولى بينهما، أن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد لن تتراجع عن قرار الرئيس الأسبق دونالد ترامب، بالاعتراف بسيادة المغرب على صحرائه، في الوقت الحالي.

وفقا لهذا المنبر الإعلامي الأمريكي ، فإن تقرير وزارة الخارجية بشأن الاتصال الهاتفي لبلينكن مع بوريطة لم يشر إلى قضية الصحراء، لكن “مصدرين مطلعين على فحوى المكالمة أكدا أنه تمت مناقشتها، وأن بلينكن قال إن إدارة بايدن لن تتراجع” عن هذا القرار.

Loading...