“الحركة الوطنية بين الرافد الديني والسياسي” موضوع ندوة بالداخلة

الداخلة بلوس :مراسلة
في إطار الانشطة المخلدة للذكرى 67 لليوم الوطني للمقاومة،  نظمت النيابة الجهوية لمندوبية المقاومة وأعضاء جيش التحرير بالداخلة بشراكة مع المجلس العلمي المحلي لوادي الذهب و المجلس العلمي لأوسرد ندوة علمية حول موضوع “الحركة الوطنية بين الرافد الديني والسياسي”. وقد شارك في فعاليات هذه الندوة التي اشرفت على تسيير اشغالها السيدة سلم تيروز النائبة الجهوية للمقاومة وجيش التحرير بجهة الداخلة وادي الذهب؛ كل من السادة:
*الأستاذ عمر الحوات بمداخلة بعنوان: الرافد الديني للحركة الوطنية المغربية.
*الاستاذ الحسين أوزدر بمداخلة بعنوان: الحركة الوطنية المغربية والانتقال من الديني الى السياسي.
وقد استهلت اشغال هذه الندوة بكلمة افتتاحية بالمناسبة للسيد رئيس المجلس العلمي المحلي لوادي الذهب، تلتها مداخلات السادة الاساتذة المشاركين والذين قدموا مجموعة من الافكار والمعطيات التي تبرهن على الروافد الدينية والسياسية لزعماء الحركة الوطنية والمقاومة والتحرير من خلال اعتمادهم على الهوية الاسلامية للمجتمع المغربي والتي تحث على طاعة ولي الامر والدفاع عن الامة والوطن بكل تفاني وتضحية، هذا الى جانب انتقالهم في مراحل اخرى من العمل الى تكوين الاحزاب والهيئات السياسية كآليات للتأطير والعمل من اجل تحقيق الحرية والاستقلال.
Loading...