عمر العلوي: المبادرة الملكية لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج، تكريس لروح المواطنة ودعم للسياحة

الداخلة بلوس:

أكد رئيس جمعية “نورد – سود أكسيون” للتواصل والتنمية السوسيو-اقتصادية وحفز الاستثمار، عمر العلوي البلغيثي، اليوم الإثنين بالداخلة، أن قرار صاحب الجلالة الملك محمد السادس بتسهيل عودة المغاربة المقيمين بالخارج يعد تكريسا لروح المواطنة ودعما للسياحة.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال السيد العلوي البلغيثي، الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس المجلس الجهوي للسياحة بالداخلة – وادي الذهب، إن هذه المبادرة الملكية النبيلة ستظل محفورة إلى الأبد في ذاكرة الملايين من مغاربة العالم، خلال هذه الظرفية الدقيقة من الأزمة المرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح أن أعضاء المجلس يشيدون بهذه الالتفاتة الملكية التي تجسد الرعاية السامية التي يحيط بها جلالة الملك أبناء الجالية المغربية في الخارج أينما كانوا، من أجل توطيد روابطهم المتينة مع الوطن الأم.

وفي هذا الصدد، يضيف السيد العلوي البلغيثي، يعتزم المجلس الجهوي للسياحة بالداخلة – وادي الذهب توجيه نداء إلى جميع الفاعلين السياحيين بالجهة لاتخاذ التدابير اللازمة من أجل استقبال أفراد الجالية المغربية المقيمين في الخارج بأسعار مناسبة وفي أفضل الظروف.

وكان جلالة الملك قد أمر كل المتدخلين في مجال النقل الجوي، خاصة شركة الخطوط الملكية المغربية، ومختلف الفاعلين في النقل البحري، بالحرص على اعتماد أسعار معقولة تكون في متناول الجميع، وتوفير العدد الكافي من الرحلات، لتمكين العائلات المغربية بالخارج من زيارة وطنها وصلة الرحم بأهلها وذويها، خاصة في ظروف جائحة كوفيد-19.

كما دعا جلالته كل الفاعلين السياحيين، سواء في مجال النقل أو الإقامة، لاتخاذ التدابير اللازمة، قصد استقبال أبناء الجالية المغربية المقيمين بالخارج في أحسن الظروف وبأثمنة الداخلة بلوس:

 

Loading...