هل قدم الرميد استقالته من حزب العدالة والتنمية؟

الداخلة بلوس:
بعد تداول عدة أخبار حول مستقبله داخل حزب العدالة والتنمية، بعد تسجيل غيابه عن اجتماعات الأمانة العامة للحزب، خرج وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، مصطفى الرميد، ليكشف السبب.

قل الرميد، اليوم السبت 12 يونيو الجاري، إن سبب غيابه، عن حضور اجتماعات الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، وكافة أنشطة الحزب طوال المرحلة السابقة، راجع “لأسباب صحية ولأسباب أخرى لا حاجة لذكرها”.

وتابع الرميد، في رسالة نشرها على صفحته الرسمية، بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنه “نظرا للاتصالات والتساؤلات التي أعقبت نشر خبر حول الموضوع، فإني أؤكد أني قررت أن أتوجه إليكم جميعا بالتحايا والشكر على ثقتكم في أخيكم طوال السنين السابقة، مقدرا أهمية ما أنجزناه جميعا في خدمة المجتمع والدولة”.

وكانت مجموعة من المواقع قد تداولت أخبارا، فسرت خلالها غياب الرميد عن حضور اجتماعات الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، بنيته تقديم استقالته من الحزب

Loading...