الخطاط ينجا: جهة الداخلة وادي الذهب، “منجم” لفرص الاستثمار المستدام

 (ومع)

أكد رئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، السيد ينجا الخطاط، اليوم الخميس، خلال افتتاح أشغال منتدى الأعمال المغربي الفرنسي بالداخلة، أن الجهة تعتبر “منجما” لفرص الاستثمار المستدام، مما يؤهلها للمساهمة بشكل كبير في التنمية الاقتصادية للمملكة خاصة والقارة الإفريقية عامة.

وأعرب السيد الخطاط في كلمة بمناسبة انعقاد الدورة الرابعة للمنتدى الذي ينظم من 23 إلى 25 أكتوبر الجاري، عن التزام جميع الفاعلين بتحويل الجهة إلى منطقة مزدهرة، قادرة على المساهمة بشكل فعال في النمو الاقتصادي الوطني من أجل تعزيز إشعاع الصحراء المغربية، كمركز اقتصادي وحلقة وصل بين المغرب و عمقه الإفريقي.
وأضاف أن جهة الداخلة وادي الذهب، ستكون في المستقبل القريب “المحور البري والجوي والبحري الوحيد للمملكة”، مبرزا أن ذلك سيعود بالنفع على سكان المنطقة وبلدان إفريقيا جنوب الصحراء على حد سواء.
وفي السياق ذاته، ذكر رئيس الجهة، بالنموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس سنة 2015، والذي يضم عقد برنامج باستثمارات تبلغ قيمتها 77 مليار درهم خلال الفترة الممتدة ما بين 2015 و2021، بغية إنجاز حوالي 650 مشروع.
وأبرز السيد الخطاط، أنه تم وضع خارطة طريق تستند على تقسيم العروض التي توفرها الجهة ومعلومات عن الشركاء المستثمرين المحتملين، والتي تتمحور حول إجراءات “ملموسة وقابلة للقياس” ، خاصة تلك المتعلقة بالمشروعات القادرة على خلق وظائف الشغل، وبرامج قابلية التوظيف، وبرامج التمكين التي تستهدف النساء.
ويسلط منتدى الأعمال المغربي – الفرنسي، التي تميزت جلسته الافتتاحية بحضور، على الخصوص، والي الجهة عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر، ورئيس غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالمغرب فيليب إيديرن كلين، وبرلمانيين ورؤساء مجالس جماعية وجهوية بفرنسا، الضوء على الإمكانيات الاقتصادية المهمة والمؤهلات المتعددة التي تزخر بها جهة الداخلة وادي الذهب ، بغية جعلها قاطرة نحو إفريقيا جنوب الصحراء.
وتعرف هذه الدورة من منتدى الأعمال المغربي الفرنسي، الذي ينظمه مجلس جهة الداخلة وادي الذهب بشراكة مع غرفة التجارة والصناعة الفرنسية في المغرب وعدد من الفاعلين الاقتصاديين، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مشاركة أزيد من 400 فاعل اقتصادي من المغرب وفرنسا وبلدان إفريقية.
ويشمل برنامج هذا المنتدى، الذي يعرف مشاركة 188 مستثمرا، من بينهم 145 شركة مغربية و140 شركة فرنسية، تنظيم جلسات قطاعية (الصيد والمنتجات البحرية، والسياحة والنقل واللوجيستيك والتجارة)، ولقاءات ثنائية “بي 2 بي”.
كما سيتم تنظيم زيارات ميدانية لتقديم مشاريع استثمارية كبرى في الجهة، كميناء الداخلة الأطلسي ومركز تأهيل الكفاءات التابع لمؤسسة فوسبوكراع ومواقع لتربية الأحياء المائية.

.

قد يعجبك ايضا
Loading...